اغلاق

‘التربية أهم من المال‘ - اهال من الطيبة يتحدثون عن الجرائم

في ظل استفحال الجريمة والعنف على انواعه في المجتمع العربي، استطلع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، مؤخرا، اراء بعض أهالي الطيبة، حول الخطوات التي يمكن
Loading the player...

اتخاذها، وكيفية الحد من العنف والجريمة.

قال عبد الرحمن حاج يحيى :"  "الدين هو الذي يمنع الناس ان يقتلوا بعضهم البعض.  يجب العودة الى الدين والتقرب اليه.  واعتقد ان من أسباب جرائم القتل اهمال السلطات، أيضا الكثير من الشباب الطائش في المجتمع العربي.  السلطات هي التي تتحمل المسؤولية الكاملة عن جرائم القتل وكل ما يتعلق فيها. أيضا هناك دور مهم للأهالي في تربية أولادهم على طريق الصواب".

"السلطات تعرف من يقتل"
من جانبه ، قال محمد مصطفى عازم :"  جرائم القتل تتفاقم بسبب اهمال السطات والمخابرات.  انا شخصياً صادفت حادثة وشقيقي تعرض لإطلاق نار بالخطأ  منذ فترة. الشرطة قالت لنا انها تعرف من الذي قتل.  لا احد يقتل إلا والشرطة تعرفه في الوسط العربي واليهودي ، والدليل هو عندما تحصل جريمة قتل في الوسط اليهودي خلال ساعات يتم القاء القبض على القاتل.  هذه مشكلة المخابرات وجهاز الشاباك والشرطة.  يجب عليهم ان يفعلوا كل ما بوسعهم لايقاف شلال الدم.  جرائم القتل من أسبابها أيضا تناول المخدرات وعدم التربية في البيت ، والبعد عن الدين وعن الله" ..

"ممنوع ان نستسلم"
وقال عبد اللطيف عاصي حاج يحيى :" ظاهرة العنف والجريمة يجب التصدي لها بكل قوتنا. هذه ظاهرة مجتمع ومجتمعنا يجب ان يكون يدا واحدة من اجل محاربة  هذه الظاهرة المستحفلة في  بلداتنا العربية.  يجب علينا ان نتكاتف يدا واحدة ، هذه القضية  تخص كل فرد وفرد منا ، مستقبل أولادنا ، ومستقبل أطفالنا ، لا يمكن السماح لهذه الظاهرة ان تستمر ، هذه الظاهرة هي الأخطر في صفوفنا. نريد ان نربي مجتمع اخلاق ، مجتمعا متسامحا ذي قيم أخلاقية ، نريد شعبا متحضرا وليس عنيفا ، نريد الخير لكل المجتمعات الموجودة ، ولكن يجب ان نقتلع  هذه الظاهرة من جذورها.  ممنوع ان نستسلم. فلنبدا من البيوت ومن المدارس والبلديات وأعضاء الكنيست وكل اللجان والحكومة".

"تربية الأولاد اهم من جمع المال"
أما يوسف عازم فقال:" السبب الرئيسي لجرائم القتل هو الشرطة . جرائم القتل في الوسط اليهودي لا نراها لان الشرطة تعمل بكل قوتها هناك.  الاهل عليهم دور في تربية الأولاد، علينا ان نعلم ابناءنا وندرّسهم ونربيهم افضل تربية.  تربية الاهل والأولاد أهم من الشغل في الخارج وجمع المال.  نحن نعيش في مجتمع خطير جداً ، كل يوم نسمع عن قتل هنا وهناك في الوسط العربي.  عند الوسط اليهودي تضبط الشرطة القاتل سريعا ، وعندنا مئات الملفات لا تتحرك عن الطاولة".

"نحن نتحمل المسؤولية"
من جانبه، قال طارق مصاروة :" ما يحدث في الوسط العربي هو قلة دين بين الناس.  لا يوجد احترام ، جيل غير ناضج ولا يحترم أحدا حتى الوالدين.  وهذا يؤدي كله الى العنف اليومي اذلي نشهده في مجتمعنا. الاهل والمجتمع العربي يتحملون هذه المسؤولية الكاملة. نتمنى أن  يتوقف هذا العنف في بلداننا ووسطنا العربي ،وأن  نرى البسمة على وجوه الناس".


حاج عبد الرحمن حاج يحيى


عبد اللطيف عاصي حاج يحيى


طارق مصاروة


الحاج محمد مصطفى عازم


طارق محمد صابر


يوسف عازم

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق