اغلاق

نداء الى أهلنا في كل بلداتنا العربية - بقلم : الدكتور صالح نحيدات

الى أهلنا في كل بلداتنا العربية ، كفوا عن الشجارات العائلية والطائفية ، فهي دمار لمجتمعنا العربي ولا تحل المشاكل بل تؤجج الصراعات وتعمق الهوة بين أبناء البلد الواحد


الصورة للتوضيح فقط - تصوير juhide iStoc

وتجعل الحياة جحيم ولا تطاق ، هي تعيدنا الى الجاهلية الأولى والى الأيام السوداء المظلمة من تاريخنا الى ايام داحس والغبراء والى اراقة الدماء والى جلد الذات  ،  وتزرع العنف في نفوس أولادنا  ، وما نراه اليوم من عنف وقتل ما هو الا من نتائج تصرفاتنا العنيفة غير الواعية اتجاه بعضنا البعض تنعكس سلبا على اولادنا  ، ارجوكم لا تورثوا لاولادكم العصبية الطائفية والعائلية  ، ولا تنقلوا لهم امراضنا الاجتماعية ولا تغرسوا فيهم البغضاء والكراهية وتلوثوا عقولهم بفيروس امراضنا .
الاخوة الاعزاء  ،  لأهمية السلام في حياة البشر جعله الله سبحانه وتعالى من أسمائه الحسنى ،  لان السلام يعني الاستقرار والاطمئنانية وهداة البال والهدوء وإن الأمن الاجتماعي هو أساس الأمن لكل فرد في المجتمع ،  ويتحقق الأمن الاجتماعي بتعزيز طبيعة العلاقات الاجتماعية التي تربط أفراد المجتمع الواحد  ،  ويعتبر الامن والسلام والاستقرار من اكبر النعم للإنسان  ، فحافظوا على هذه النعمة ، فالمجتمع الذي يسوده الامن والأمان يدل على وعي وتماسك هذا المجتمع ،  لذا حري بنا أن نقدس السلام وننشره بيننا لأنه روح الحياة وقلبها النابض وبدونه تنقلب الحياة الى جحيم ،  ولذا المحافظه عليه ونشره هو مصلحة كل واحد منا .

"الأفضل صرف الاموال على شراء حواسيب وكتب لأولادنا وليس دفعها كتعويض لأضرار نتيجة الشاجرات "
يجب على العقلاء في كل بلد منع كل المسببات للشجارات وكل العوامل التي تهدد الامن والسلم الاهلي والعمل على تهدئة الخواطر ،  حتى ينعم الجميع بالسلام والاطمئنان والمحبة .
علينا لاحتكام الى العقل وحل المشاكل بالحكمة والتروي والسعي الى الصلح لأنه سيد الاحكام  ، وان لا نستعمل العنف في حل المشاكل  ، لان استعماله يزيد الطين بله ،  وعلينا الاهتمام بتعليم وتربية أولادنا ،  والأفضل صرف الاموال على شراء حواسيب وكتب لأولادنا وليس دفعها كتعويض لأضرار نتيجة الشاجرات .
واخيرا وليس آخرا نطلب من الله أن يحمي مجتمعنا من كل شر وان يجمع شملنا على الخير والصلاح والطريق المستقيم ،  وفقكم الله وحماكم جميعا من كل شر .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il.


لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق