اغلاق

طلاب من الطيبة :‘مسؤولية مكافحة العنف تقع على كاهلنا جميعا‘

استطلع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما آراء عدد من طلاب الثواني عشر في مدرسة ثانوية عتيد المجد في مدينة الطيبة حول جرائم القتل والعنف في الوسط العربي ،
Loading the player...

وسألهم عن طرق مكافحته ...

" علينا معالجة قضية العنف بأنفسنا "
هذا هو الطالب الطالب وسيم حاج يحيى الذي يقول :" ظاهرة العنف هي ظاهرة اخذه بالازدياد في الوسط العربي ، هذه الظاهرة تؤدي الى مشاكل وعمليات قتل  . نحن يجب علينا معالجتها بشكل فوري ، وعلاجها هي بانفسنا نحن قبل اللوم على الجهات والمسؤولين ، علينا ان نبني مجتمعنا متسامحا ، لو أن كل شخص يحسن ويطور نفسه في المجتمع فانه هكذا يعلم غيره ، علينا ان نتوجه الى البلديات والسلطات ليوروا وسائل ترفيه وأماكن تربوية التي نستطيع من خلالها التقليل من ظاهرة العنف  ".
وتابع حاج يحيى : " نلاحظ هناك نوع من العنصرية بالتعامل مع الجرائم في الوسط العربي، فالسلطات تعالج هذه القضايا في الوسط اليهودي بكش لمختلف عن الوسط العربي ...  علينا ان نتوجه الى اعضاء الكنيست ولكل شخص يستطيع ان يساعد ليقدم المساعدة في سبيل القضاء علة العنف ".

" أسباب عديدة للعنف "
أما الطالبة رزان مصاروة فقالت :" ظاهرة العنف للاسف الشديد منتشرة في بلداتنا العربية في المدارس وغيرها . في اغلب الحالات جميع الناس يتفرجون على العنف بدلاً من تقديم الحلول ، اظن ان اسباب العنف المستشري في بلداتنا العربية هو الابتعاد عن الدين ، الجهل ، الفقر ، قلة التربية ، قلة الثقافة ".
وتابعت مصاروة :" نحن نرى العنف في التلفاز ، وفي شبكة الانترنت ، في كل مكان اصبح العنف منتشرا ، وهناك ظواهر عنف في المدارس أيضا، عندما يجرح طالب الاخر بالكلام او بغير ذلك ، على الطلاب ان لا يسكتوا على هذا العنف وان يلجئوا الى المعلمين والى مربي الصفوف وأن يتحدثوا معهم كي لا يتكرر وان لا تكبر المشكلة بين الطلاب ، هناك كثير من الامور التي يمكننا أن نلجأ اليها قبل العنف ، هناك اهل ، هناك جهات مسؤولة ، هناك مدرسة ، وهناك شرطة ايضاً " .

" مشكلة رهيبة تؤدي الى نتائج كارثية في مجتمعنا "
من جانبه، يقول الطالب محمود مصري :" مشكلة العنف هي مشكلة سلبية منتشرة في المجتمع العربي عامة ، هي مشكلة رهيبة تؤدي الى نتائج كارثية في مجتمعنا ، نستطيع ان نفسر هذه المشكلة عن طريق البيوت وعن طريق بعض مصادر الاعلام التي تنشر معلومات خاطئة ، ارى ان ظاهرة العنف سوف تؤثر علينا خاصة نحن أبناء الشبيبة ، ويجب ان نجد حلا لهذه الظاهرة بشكل سريع ".
وأضاف مصري :" المدرسة والبيوت لها حصة الاسد في معالجة العنف وتربية الاجيال بشكل صحيح ، لان شاب اليوم هو قائد الغد  ".

" نشر الوعي بين الناس "
وقالت الطالبة لنا برانسي :" ظواهر العنف في الوسط العربي لا شك بانها ظواهر سلبية جداً نابعة من الغضب الزائد الذي يؤدي الى قتل الناس وايذائهم . طبعاً هناك تقصير من جهاز الشرطة في حل مشاكل العنف في الوسط العربي وتقليص هذه الظاهرة المستشرية ، اتمنى ان يكون جمعيات تعمل على التقليل من ظاهرة العنف في المجتمع ونشر الوعي في صفوف الناس  ".


رزان مصاروه


وسيم حاج يحيى


لنا برانسي


محمود مصري

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق