اغلاق

‘مصرف الصفا‘ يكرم أئمة وخطباء شاركوا في دورة المعايير الشرعية

نظم مصرف الصفا "الإسلامي" وبرعاية وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في فندق الكرمل برام الله، احتفالية لتخريج عدد من الأئمة وخطباء المساجد في محافظات (الخليل ونابلس وجنين)


جانب من حفل التكريم - الصورة وصلتنا من مصرف الصفا 

ممن شاركوا في دورة المعايير الشرعية الناظمة للعمل المصرفي الإسلامي الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية  -البحرين الأيوفي (AAOIFI).
وجرى حفل تخريج الأئمة وخطباء المساجد بحضور وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، ومدير عام مصرف الصفا نضال البرغوثي، ونائب رئيس الهيئة العليا للرقابة الشرعية في سلطة النقد الفلسطينية محمد حنيني، إلى جانب اعضاء من الهيئة العليا للرقابة الشرعية ومجموعة مدراء من وزارة الأوقاف وأئمة وخطباء المساجد وعدد من موظفي المصرف وممثلين عن وسائل الإعلام.
وفي كلمة الافتتاح قال وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب:"في البداية اسمحوا لي أن انقل لكم تحيات رئيس الوزراء ووزير الاوقاف والشؤون الدينية د. محمد اشتية، والذي نعمل بتوجيهاته في هذه الوزارة من أجل النهوض بعملها ومهامها على أفضل وجه لخدمة شعبنا وبلدنا.

 "فاتحة خير واستكمال لعمل بدأناه منذ زمن"
وأضاف: "اننا في وزارة الأوقاف نقدر عالياً هذه الخطوة المباركة التي خطاها مصرف الصفا الإسلامي ودعا بأن تكون قد حققت الفائدة العلمية المرجوة لنقل الصورة الحقيقية عن أصول وقواعد العمل المصرفي الإسلامي، وهذا الجهد بإذن الله سيكون فاتحة خير واستكمال لعمل بدأناه منذ زمن، ونحن على استعداد بالعمل مع كافة المؤسسات بما فيها جميع المصارف الاسلامية".
بدوره أشاد د.محمد حنيني "بالنشاطات والفعاليات التي يقدمها مصرف الصفا الإسلامي في القطاع المصرفي الفلسطيني على الرغم من حداثة انطلاقته وتأسيسه وأشار إلى أن الهيئة العليا للرقابة الشرعية تقدم الدعم الكامل للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية العاملة في فلسطين، سواء في قطاع التمويل الإسلامي أو قطاع التأمين الإسلامي والتكافلي أو في التأجير الإسلامي والتمويل الصغير، موضحاً أن رؤيتنا في الهيئة العليا للرقابة الشرعية التي سنعمل عليها هي تعزيز المنتج الإسلامي والحفاظ على خصوصيته، وتميزه عن المنتجات التقليدية القائمة على الفائدة الربوية المحرمة ".
وفي كلمته أوضح مدير عام مصرف الصفا نضال البرغوثي "أن مصرف الصفا الإسلامي كان قد دأب على تنظيم هذه الدورات المتخصصة لأئمة وخطباء المساجد بالتعاون والشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التي نكن لها كل الشكر والتقدير على دعمها المتواصل لقطاع الصيرفة الاسلامية في فلسطين، مؤكداًبأن الواجبَ الوطني يُحتّمُ علينا في مصرفِ الصفا العمل على تمكينِ أصحابِ الاختصاص لفهمِ أصولِ وقواعدِ الصناعة المالية الإسلامية  وفقَ منهجٍ علميٍ سليم، ورفدِ أئمةِ وخطباءِ المساجد بالمعرفةِ المتكاملة، حولَ المنتجات والخدماتِ المصرفيةِ الإسلامية وتأصيلها الشرعي، بما يُسهمُ في تطويرِ صناعةِ الصيرفةِ الإسلامية في فلسطين"،مثمناً جهود وزارة الأوقاف والأئمة وتعاونهم في إنجاح هذه الدورات واللقاءات".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق