اغلاق

وزارة الزراعة تنظم جولة ميدانية شرق القدس

نظمت وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارة شؤون القدس ومحافظة القدس وبلدية السواحرة، امس الخميس، جولة ميدانية للتجمعات البدوية شرق القدس، وذلك بهدف الإطلاع


صورة من وزارة الزراعة

على أوضاعها في ظل الهجمة الاحتلالية الشرسة التي تتعرض لها.
وقال وزير الزراعة رياض عطاري خلال مؤتمر صحفي عقب الجولة :" إن وزارة الزراعة تدرك  الأبعاد السياسية للبؤرة الاستيطانية التي أقيمت على أراضي المواطنين في برية السواحرة"، مؤكداً أن "تعزيز صمود المواطنين يأتي ضمن أولويات الحكومة في ظل الاستهداف اليومي للاحتلال والهجمة الشرسة على هذه المنطقة" .
وأكد عطاري أن "الحكومة تولي أهمية كبيرة للقدس مشيراً الى أن رئيس الوزراء محمد اشتية وبناء على توجيهات رئيس دولة فلسطين فخامة الرئيس محمود عباس يسير بخطى ثابتة لدعم كل القطاعات بما فيها قطاع الزراعة ودعم المزارعين لتعزيز صمودهم وثباتهم على أرضهم"، مضيفاً أن "التجمعات البدوية هي منطقة مهمشة ومستهدفة من الاحتلال وستكون أولوية لوزارة الزراعة  لدعمها بالمشاريع المهمة كاستصلاح الاراضي وشق الطرق الزراعية ودعم الثروة الحيوانية حتى تشهد هذه المنطقة نهضة زراعية " .
وأضاف وزير الزراعة ان "الحكومة تبذل كافة الجهود من أجل الوقوف إلى جانب المواطن ودعم صموده على أرضه مشيرا إلى أن وزارة الزراعة ستنظم عدة زيارات للتجمعات البدوية قرب البؤرة الاستيطانية" .
وتأتي هذه الجولة التي شاركت فيها المؤسسات الأمنية الشرطة والدفاع المدني ومديرية الصحة والهيئات المحلية والمجالس والجمعيات والمؤسسات الوطنية لتعزيز صمود أصحاب الأراضي في برية السواحرة والتجمعات البدوية هناك وللتصدي للبؤرة الاستيطانية التي أقامها مستوطنون في الخامس عشر من الشهر الماضي.
بدوره، أطلع عضو بلدية السواحرة يونس جعفر الزوار على الاوضاع التي يعيشها المواطنون في برية السواحرة، واهم احتياجاتهم.
وقال :" إن سلطات الاحتلال تحاول السيطرة على أراضي المواطنين من أجل توسيع المستوطنات المحيطة شرق القدس والقضاء على التجمعات البدوية" .
وطالب "بدعم مربي المواشي في البرية، وإقامة قرية مقابلة للبؤرة الاستيطانية، وتشكيل لجنة طوعية للأراضي الشاسعة للدفاع عنها،لافتاً إلى أن البرية هي امتداد لبادية القدس الممتدة من بلدة السواحرة إلى البحر الميت" .
من جهته، قال نائب محافظ القدس عبد الله صيام :" إن محافظة القدس وكادرها يقفون موقف وحدة الحال في مواجهة مخططات الاستيطان في القدس،وأن المحافظة تستقبل كل يوم دورية من دوريات العمل للحكومة التي تولي اهتماما بالغا بالقدس" .
وخلال جولته زار وزير الزراعة مقر مديرية زراعة وبيطرة محافظة القدس في بلدة الرام وتفقد مرافقها واجتمع بموظفيها واستمع لاحتياجاتهم، كما التقى في مقر  بلدية السواحرة رؤساء بلديات المنطقة والأطر التنظيمية والمؤسسات والجمعيات الزراعية وحشد من المزارعين حيث أكد رئيس بلدية السواحرة على أهمية زيارة وزير الزراعة لتلك المنطقة المهمشة والمعرضة للمصادرة والاستيطان.

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق