اغلاق

‘افرحي يا عروسة‘ : مختصون من الطيبة يتحدثون عن نهاية موسم الاعراس و ‘مفاجآت‘ العام القادم

في الوقت الذي يشارف فيه موسم الاعراس على الانتهاء، اذا يرتبط في مجتمعنا بفصلي الربيع والصيف بالإساس ، فإن التحضيرات لموسم السنة القادمة 2020 قد بدأت.
Loading the player...

وقد التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، مصممي أزياء وخبراء في فساتين العرائس من مدينة الطيبة، لتلخيص
 الموسم الحالي واستشراف موسم الاعراس القادم.
وقالت أ
لفت دسوقي : "التحضيرات للسنة القادمة 2020 في أوجها. نحن في هذه الفترة نقوم بالتحضيرات والتجهيزات من ناحية التصاميم وتنويع  التشكيلات. العام القادم سيحمل أشياء رائعة ومفاجئة للجميع".
أضافت:" أقيّم موسم الاعراس الأخير، بأنه كان ناجحا جداً بالنسبة لي. انا اشتغل دائما على تحقيق نجاح بنسبة 99% وهذا الشيء يعطيني دعما.  الوقت عامل مهم جداً ويساعدنا في العمل، وتستطيع ان تصنع وتعمل وتتفنن في العمل".
وترى الدسوقي ان " الناس اليوم لم تعد تهتم كثيرا في أي شهر او أي فصل يقيمون حفل الزفاف ،لأن القاعات حديثة ومجهزة للفصلين، وهناك قاعات مغلقة.  بسبب جدول اعمال الناس ومشاغلهم في الحياة ، أصبحنا نجد الاعراس في كل السنة. ونحن نهتم بكل التغيّرات التي تحصل ونبقى بجاهزية تامة".
وتحدثت عن الأسعار قائلة ان "الأسعار بشكل عام مقبولة على الزبائن. عندما نضع سعرا عاليا مثلا لفستان معين،  ليس الامر اننا نضع سعرا خياليا ، بل نأخذ بعين الاعتبار التصميم ومستوى الخياطة. كل المستخدمة في فستان العروس تقرر قيمة الفستان.  والزبون ذكي جدا وعاقل ويمكنه ان يفحص الأمور من خلال جودة الفستان وجودة الخياطة".

موسم ناجح وضغط في العمل

من جانبها، قالت حنان جابر :" منذ سنوات وانا اعمل في مجال خياطة فساتين الزفاف.  تعلمت في عدة كليات هذه المواضيع.  خلال الشهر القادم سوف نبدأ بالتحضيرات والتجهيزات للموسم القادم 2020.  قمنا باعداد تصاميم فساتين سوف ننشرها للناس ليطلعوا عليها هذا العام ، سوف نجهز مجموعة ونعرضها للزبائن.   دائما نجهز فساتين للعرائس ، لأنه دائما تتواجد قصات وبدل جديدة".
واعتبرت ان "موسم الاعراس هذه السنة كان ناجحا جداً وزبائننا كانوا مميزين جداً وراضيين عن الشغل.  كان هنالك ضغط نوعا ما هذا العام بسبب كثرة الاعراس بالشهرين الاخرين،  لكن بالمجمل أقيّم هذه السنة بأنها حققت نجاحا باهرا بالنسبة لي".
وعن التغييرات التي طرأت على مواعيد الاعراس قالت جابر:"  الناس اليوم يقيمون  الاعراس في كل فصول السنة.  
اذا رجعنا الماضي، كانت الاعراس تُقام يومي الجمعة والسبت فقط  وعادة في الصيف، ولكن اليوم الوضع تغير وأصبحت الاعراس في كل فصول السنة".
وحول الأسعار قالت:" الأسعار معقولة جداً ومرضية للناس. التعامل مع الناس مريح جدا  فهم يتفهمون كل شيء".

مفاجأة.. وأفكار خاطئة
وقال عيدو مصاروة :" لدي بصمة معينة وشعبية وذوق مميز.  هذا الموسم كان ناجح جداً ، وفي السنة القادمة ان شاء الله سوف يكون الموسم انجح.  سوف أحضّر مفاجأة للمجتمع العربي.  سوف أطرح احد البرامج العالمية.
 موضوع تصميم الفساتين اصبح مفتوحا امام الشباب  ، وليس فقط محصورا في أوساط النساء. اعتقد ان هناك اقبال كبير على تعلم هذا الموضوع ".
وحول الأسعار قال :" الأسعار بشكل عام مقبولة على الناس  ، وهناك تفاوت وتنافس بين أصحاب المحلات.  هنالك خطأ سائد بأن المصممين يضعون أسعار غالية. ولكن هذا اعتقاد خاطئ.  نحن في كل سنة نقوم باعداد جلسة لطاقم العمل، نجتمع ونسمع ونرى ما المشاكل وما التقصير التي  كانت على مدار العام ونتعلم من الماضي وننظر الى المستقبل. كما اننا نوجه الكثير من النصائح الى الناس والزبائن، منها أن على العروس ان تتوجة الى محلات التصميم مبكرا لكي يصمموا لها فستانا رائعا وراقيا، ولكي يكون لديهم الوقت الكافي للتفنن فيه".


حنان جابر



عيدو مصاروة



الفت دسوقي




















صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-Ganna-Gavenko

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق