اغلاق

كلية الشهاب المقدسي تخرّج الفوج الثاني من طلبتها

احتفلت كلية الشهاب المقدسي في القدس مؤخرا ، بتخريج الفوج الثاني بالتعاون مع جامعة بولتكنيك فلسطين طلبة الدبلوم المهني المتخصص ديكور تصميم داخلي


تصوير: الصحفي أحمد جلاجل


وادارة مكاتب وسكرتاريا تنفيذية، بحضور الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا ورئيس مجلس امناء الكلية والدكتور عماد الخطيب رئيس جامعة بولتكنيك فلسطين والدكتور ناجح بكيرات مسؤول التعليم الشرعي بدائرة الاوقاف الاسلامية والاستاذ حجازي رشق رئيس لجنة تجار القدس وسلفيا ابو لبن رئيسة جمعية تطوع للامل وممثل عن التربية والتعليم الفلسطينية والتجار بمدينة القدس واساتذة الكلية واهالي الخرجين, وأقيمم الاحتفال بحديقة المركز الثقافي الفرنسي بشارع صلاح الدين بقلب العاصمة.

نور قرش تتولى عرافة الاحتفال

استهل الحفل بتلاوة ايات من القران الكريم والنشيد الوطني والترحيب بالحضور . وقامت بعرافة الحفلة نور قرش بكلمة مختصرة عن الكلية وما تقوم به باختصار . وتحدث الشيخ صبري عن اهمية وجود كلية بقلب العاصمة لتاهيل الطلبة المقدسيين بالتعليم المهني وهي اضافة ستساهم بحل مشاكل البطالة لدى الخرجين ووضح صبري بان نسبة البطالة لدى الخريجين الجامعيين من التخصصات الاكاديمية عالية جدا وشجع اهالي الطلبة على تسجيل ابنائهم بالمؤسسات المقدسية المتخصصة بالتاهيل المهني لوجود شواغر بالسوق المحلي.
وقال الدكتور الخطيب بانه سعيد جدا بتطور الكلية وزيادة عدد الخريجين عن الفوج الاول ، مذكرا ان جامعة بولتكنيك فلسطين هي الاولى على مستوى الوطن من ناحية التاهيل المهني وعبر عن رغبة الجامعة بالاستمرار والتعاون مع الكلية لما يعود بالفائدة على الطلبة المقدسيين.

ضرورة توعية اهالي الطلبة
وتحدث المدير العام للكلية الدكتور أمجد شهاب عن ضرورة توعية اهالي الطلبة وخاصة ممن لم يحالفهم الحظ بالحصول على معدلات عالية او النجاح بتوجيههم الى التعليم المهني المتخصص لايجاد فرص عمل تضمن لهم الكرامة والاستقرار في القدس ، ودعا المسؤولين "لدعم المؤسسات التعليمية المقدسية بالافعال وليس الاقوال لتستطيع الصمود والاستمرار بهذه الظروف الصعبة" .
وتحدث الدكتور ناجح بكيرات عن "اهمية التعليم الذي يعتبر اساس نهضة الامم وضرورة تنويع التخصصات وخاصة المهنية لزيادة فرصة الخريجين لايجاد أعمال"، وحث الخريجين على تجاوز العراقيل من خلال الاصرار والعمل والطموح حتى يحققوا اهدافهم وشكر القائمين على الكلية لما تبذله من جهود من أجل التعليم المهني بالمدينة المقدسة.
واشار ابراهيم لافي المسؤول الاداري بالكلية الى اهمية التسجيل بدبلومات المهنية وخاصة المتخصص وغير الموجودة بالجامعات الفلسطينية لما تتميز به من فرص ايجاد عمل بعد التخرج وقصر الفترة الزمنية بالمقارنة مع التعيم الاكاديمي.
وفي كلمة الطلبة الخرجين تحدثت الطالبة ياسمين التميمي ومنيرة قرش عن سعادتهم بالتعلم بكلية الشهاب المقدسية والاستفادة والتأهيل المهني التي حصلوا عليها ، شاكرين ادارة الكلية ومديرها العام لما بذله من جهود لانجاح التخريج.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق