اغلاق

جيرو يضع فرنسا على أعتاب التأهل لنهائيات بطولة أوروبا 2020

لم تمنع قلة مشاركات أوليفييه جيرو مع ناديه تشيلسي المهاجم من تسجيل هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء ليمنح فرنسا انتصارا 1-صفر خارج الديار على أيسلندا يوم الجمعة ،


 Alex Burstow/Getty Images

ويضع منتخب بلاده على أعتاب التأهل لنهائيات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم العام المقبل.
ولعب جيرو لمدة 101 دقيقة فقط في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم ونفذ ركلة الجزاء بنجاح في الشوط الثاني لتبقى فرنسا التي تعاني من إصابات كثيرة في صفوفها في المركز الثاني في المجموعة الثامنة خلف تركيا التي فازت على ألبانيا 1-صفر بفضل هدف قاتل من جينك طوسون.
ويملك منتخبا فرنسا وتركيا، اللذان سيلتقيان على ملعب فرنسا الدولي يوم الاثنين، 18 نقطة لكن بطلة العالم تتأخر بعد هزيمتها 2-صفر في كونية في يونيو حزيران.
وتملك أيسلندا صاحبة المركز الثالث 12 نقطة مقابل تسع لألبانيا وثلاث لأندورا التي تفوقت على مولدوفا 1-صفر لتحصل على أول نقاط لها في مشوار التصفيات.
وقال أنطوان جريزمان "كانت مباراة صعبة للغاية لكن نجحنا في الفوز وقام أوليفييه بعمل رائع".
وأضاف المدرب ديدييه ديشان "لاحت لنا العديد من الفرص لإضافة الهدف الثاني وهو ما كان سيريحنا خاصة وأن المنافس كان خطيرا في الركلات الثابتة. لكنه انتصار مهم قبل موقعة يوم الاثنين".
وغاب عن فرنسا للاصابة كيليان مبابي وبول بوجبا وهوجو لوريس . وكانت هناك المزيد من الأنباء السيئة بعد تعرض نجولو كانتي لإصابة عضلية خلال الاحماء ليشارك موسى سيسوكو أساسيا بدلا منه.
وعانى الفريقان لصنع فرص خلال شوط أول سيء حيث أخفق لاعبو فرنسا في تزويد جريزمان بالكرات.
لكن الأمور سارت في صالح فرنسا بعد تعرض جريزمان لمخالفة في المنطقة لينفذ جيرو ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 66.
ومع وصوله للهدف الدولي رقم 37 أصبح جيرو على بعد أربعة أهداف من معادلة رقم ميشيل بلاتيني البالغ 41 هدفا. وتييري هنري هو الوحيد الذي سجل أهدافا أكثر مع فرنسا (51 هدفا).
وكادت فرنسا أن تضاعف الغلة من تسديدة بليز ماتودي المنخفضة التي ارتطمت بالقائم لكن فريق المدرب ديشان ظل مهددا حتى صفارة النهاية.
وكان بمقدور فرنسا احتلال صدارة المجموعة الثامنة منفردة لكن تركيا فازت على ألبانيا بهدف طوسون في الدقيقة الأخيرة من مسافة قريبة.

 

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق