اغلاق

فتيات وشباب عرب حول تجربتهم العملية: ‘العمل ينّمي شخصيّاتنا ويعزز ثقتنا بأنفسنا‘

تشهد المحلات والمراكز التجارية في الوسط اليهودي حضورا واسعا وملحوظا للفتيات والشباب العرب اللذين يعملون في هذه المحلات ، وسرعان ما ارتقى هؤلاء الفتية مناصب ادارية
فتيات وشباب عرب حول تجربتهم العملية: ‘العمل ينّمي شخصيّاتنا ويعزز ثقتنا بأنفسنا‘ - تصوير سوار عبد الله
Loading the player...

في هذه المحلات التي أصبحت مصدر رزق لهم ولعائلاتهم.
موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى بعدد من هؤلاء الفتيات والشباب حول توجههم لهذا الاتجاه، الأسباب والمسببات ، واذا ما كانت الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها العائلة العربية هي السبب لهذا الحضور الشبابي العربي ، ام ان هذا نوع من التطور الذي حققته الفتاة والمرأة العربية في السنوات الاخيرة.

"
خروج المرأة والفتاة العربية للعمل خطوة جيدة للنساء العربيات "
ديانا وتد من جت المثلث عاملة بمجمع بمدينة الخضيرة تحدثت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول تجربتها بالعمل وقالت: "عدة اسباب مختلفة دفعتني للخروج للعمل منها الرغبة والارادة للمساهمة والمعرفة في الحياة, الاستقلال المادي وتحمل المسؤولية. اضافة الى ذلك انني لا اواجه صعوبة في التحكم باللغة العبرية، ولكنني اواجه صعوبة كبيرة مع المديرة بمكان عملي مما دفعني للتفكير بالخروج من مكان العمل والاستقالة" .
واردفت ديانا وتد بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان خروج المرأة والفتاة العربية للعمل خطوة جيدة للنساء العربيات ومحفزة لتقدمهن في المجتمع" .

"
الدوافع لخروجي للعمل مادية وايضًا اجتماعية "
من جانبها ، قالت ريان بيادسة من باقة الغربية عاملة بمجمع بمدينة الخضيرة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول تجربتها بالعمل : " حضرت حفل افتتاح المجمع الجديد في مدينة الخضيرة، وقدمتُ سيرتي الذاتية لعدة اماكن عمل وتمت دعوتي لمكان عملي الحالي، الدوافع لخروجي للعمل مادية وايضًا اجتماعية ، حيث رغبتي للانفتاح على العالم ، تطوير شخصيتي, الاعتماد على ذاتي وان احقق استقلاليتي المادية. اؤمن بوجوب مساعدة الاب والعائلة ماديا لان ذلك لا يعمل فقط على توثيق العلاقة انما ايضًا على تطوير الشخصية, الاعتماد على الذات والثقة بالنفس".
وأضافة ريان بيادسة تقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "نعم هناك صعوبات وتحديات بمكان عملي كأوقات العمل الصعبة والصمود والتعامل مع هذه الاوضاع تؤهلني وتقويني لخوض التجارب القادمة. مهم جدا للنساء العربيات الحصول على استقلالية مادية مما يزيد من الثقة بالنفس ويترك لهن اثر في المجتمع".    

"
تجربة جيدة تعرفت من خلالها على الحياة وتعلمت اشياء مختلفة وجديدة "
أما ممدوح وتد من جت المثلث عامل بمجمع بمدينة الخضيرة فقد تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول تجربته بالعمل وقال: "وصلت لمكان عملي بواسطة شبكة التواصل الاجتماعي حيث بدأت عملي كبائع والان انا مدير وردية. الدوافع لخروجي للعمل في البداية كانت دوافع اجتماعية وتشجيع اصدقائي العاملين لتجربة العمل بعد انهائنا للدراسة الثانوية. وهذه تجربة جيدة تعرفت من خلالها على الحياة وتعلمت اشياء مختلفة وجديدة وقمت بتقوية لغتي العبرية".
وأضاف ممدوح وتد بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانورما :" نلاحظ زيادة نسبة  الفتيات العربيات العاملات ووجود اغلبية فتيات من الوسط العربي في مختلف المراكز التجارية في المنطقة بشكل خاص وفي انحاء البلاد بشكل عام".  

"
المرأة أصبحت تعتمد على نفسها "
مؤمن مدلج من كفر قرع عامل بمجمع بمدينة الخضيرة تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول تجربته بالعمل وقال: "وصلت لمكان عملي بواسطة صديق كان يعمل في مكان عملي الحالي، لا اواجه مشكلات خاصة ولكن اواجه صعوبات بالسفريات ومسافة الطريق الطويلة".
وأضاف مؤمن مدلج بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "حسب البيئة التي أعيش بها وسأتكلم بشكل شخصي بخصوص موضوع ازدياد نسبة النساء العربيات العاملات، برأيي الخاص هذا ليس إنجازا او تطورا ايجابيا اذ اصبحت الفتاة او المرأة تعتمد على نفسها ولا تسنح الفرصة للرجل بتقديم واجبه اتجاهها" .   

"
اواجه صعوبات وتحديات في مكان عملي كوني عربية "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سارة مصاروة من كفر قرع عاملة بمجمع بمدينة الخضيرة ، تحدثت حول تجربتها في العمل وقالت: "وصلت لمكان عملي بواسطة المسؤول في مكان العمل، الدوافع لخروجي للعمل اكثرها اجتماعية لكن ايضًا مادية .
الحاجة للانكشاف على العالم والمعرفة وبالأخص المجتمع اليهودي وتقوية الشخصية وتقوية لغتي العبرية . اواجه صعوبات وتحديات في مكان عملي كوني عربية هذا بحد ذاته صعب جدًا وايضا  صعوبة التحكم في اللغة  العبرية اذ ان  لغة الام هي العربية واجباري لممارسة اللغة العبرية هذا غير اختياري" .
واردفت سارة مصاروة تقول لبموقع بانيت وصحيفة بانورما :"ايضًا اواجه صعوبة مع الزبائن انهم يفضلون بائعين يهود عن البائعين العرب، ورغم تكرر هذه الاحداث لم يلاحظ الكثير ذلك. اؤمن بالحرية الشخصية للزبون في اختيار البائع . اغلبية العاملين في  مكان عملي هم من العرب وهذا ما يحسن من ظروفنا وطريقة التعامل معنا، علما اننا نلاحظ وجود ظاهرة عدم قبول فتاة عربية متحجبة بالرغم من قبول سيرتها الذاتية عند قدومها للتقديم للعمل. اعمل في الشركة منذ سنة وكنت من قبل بداية عملي زبونة للشركة ولم اصادف فتاة متحجبة تعمل في الشركة . مجتمعنا العربي يخشى خروج الفتاة للعمل وتغيير هذه المعتقدات هو تحقيق انجاز كبير للفتاة العربية".   

 " 
لا اواجه اي صعوبات في مكان عملي " 
احمد مجادلة من باقة الغربية عامل بمجمع بمدينة الخضيرة تحدث أيضا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول تجربته بالعمل وقال: "وصلت لمكان عملي بواسطة قدومي لمكان العمل والتسجيل للعمل وقد تم قبولي بعد اجراء مقابلة شخصية. انا متمكن جيدًا من اللغة العبرية ولا اواجه اي صعوبات في مكان عملي" .


ريان بيادسة - تصوير سوار عبد الله


ديانا وتد


سارة مصاروة


احمد مجادلة


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق