اغلاق

‘ ربنا طرح البركة‘ - بالفيديو : المزارعون من رهط يتوافدون على معاصر الزيتون

أطل موسم "قطف الزيتون" بالخير والبركة على أهل النقب ، فالزيتون هو "بركة البيت" وفوائده كثيرة، ويدخل في كلّ أنواع الطعام، وفي هذه الايام يتوافد اهالي النقب
Loading the player...

للمعاصر، للحصول على الزيت الطازج الذي يُخزّن ليُستخدم طوال العام ..  وقد اعتبر الكثير من المزارعين  في النقب هذا الموسم بأنه افصل بكثير من الموسم الماضي من ناحية كميات الزيتون .
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان هنالك من يعتبر جودة الزيت في منطقة النقب بأنها افضل من مناطق أخرى في البلاد بسبب تضاريس التربة ، علما ان  أشجار الزيتون في النقب  تتطلب كمية أقل من المياه بل وتعتمد أكثر على مياه الأمطار.
هذا وتشهد المعصرة الخضراء في مدينة رهط إقبالا كبيرا من قبل المزارعين وأصحاب أشجار الزيتون حيث ينتظرون ساعات طويلة من أجل الحصول على الزيت الذي يميز المنطقة...
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من المزارعين  خلال تواجدهم في المعصرة الخضراء في رهط واستمع الى اقوالهم حول موسم الزيتون هذا العام ..

" الزيت هذه السنة فيه البركة"
فؤاد الزبارقة من المعصرة الخضراء في رهط ، قال في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نلاحظ هذا الموسم أن هنالك إقبال كبير على المعصرة مقارنة مع العام الماضي . والحمد لله ان المنتوج هذا العام فيه البركة.  واغلب أنواع الزيتون في منطقة النقب هو الزيتون النبالي لأن شجرته قوية من ناحية جذور وقليل ما  تصيبها الأمراض  كما أنها لا تحتاج كميات كبيرة من الماء  ، علما أن غالبية السكان يستخدمون المياه الجوفية والسدات وايضا هنالك من يعتمد على مياه الأمطار". 
  واضاف الزبارقة:"  بالنسبة للأسعار هذا الموسم مقارنة مع سنوات ماضية فإن الأسعار أقل بقليل ، والزيت يحافظ على سعره خاصة ان كميات العام الماضي من الزيت كانت قليلة والمخزون انتهى بسرعة" . 
من ناحيته قال محمد الصانع من قرية ترابين الصانع الذي توجد في المعصرة :"  اليوم معي كمية من الزيتون من نوع "برنع" حيث يعطي كمية افضل من العام الماضي، وبالنسبة لجودة الزيت فهو أفضل من مناطق أخرى وكلما توجهنا جنوبا وشرقا فهو أفضل. وهنالك الكثير من الأهالي الذين لا يزالون يحافظون على زراعة الزيتون" .

"الزيت في منطقة النقب أفضل من مناطق أخرى "
اما اوشري،  وهو مزارع يهودي من مدينة عراد فقال في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لقد جئت إلى المعصرة الخضراء في رهط ومعي ما يقارب 400 كلغم من الزيتون ، وهذه هي المرة الثانية التي أزور بها المعصرة وانا سعيد جدا . اعتقد ان الزيت في منطقة النقب أفضل من مناطق أخرى ".

بدوره ، ادلى اياد الجبور  وهو مزارع من رهط بدلوه قائلا :" هذا الموسم نشاهد بأن المحصول افضل من العام الماضي بكثير ، وهنالك اختلاف من عام لعام من ناحية الكمية . وأن غالبية أنواع الزيتون في منطقة النقب هي من النوع البلدي وk18 . وجودة الزيت في المنطقة ممتازة مقارنة مع مناطق أخرى من البلاد" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق