اغلاق

جمعية مكافحة السرطان : ‘ ارتفاع نسبي بالبقاء على قيد الحياة لمرضى السرطان في البلاد ‘

مع اطلاقها حملة "أطرق الباب"، الـ59 في ارجاء البلاد، كشفت جمعية مكافحة السرطان، في مؤتمر عقد امس الأربعاء، عن معطيات جديدة، من ضمنها " ارتفاع


صور وصلتنا من جمعية مكافحة السرطان

 نسبي بالبقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات، لمرضى السرطان المتوغل تتراوح بين 13-20%. كما أوضحت ان "استهلاك منخفض للحبوب الكاملة يزيد من خطر الإصابة بالسرطان"،  وان ممارسة التمارين الرياضية بكثافة عالية بين مرضى سرطان الثدي تقلل من خطر الوفاة بنسبة 48 ٪.

 

عشية انطلاق "حملة أطرق الباب" 2019، أقامت جمعية مكافحة السرطان مؤتمرا صحفيا يوم الأربعاء 23.10.2019، فيه نشرت مع وزارة الصحة، آخر المعطيات والمستجدات عن مرض السرطان.
عُقد المؤتمر الصحفي  في "بيت ماتي"، مركز الجمعية، وشارك فيه: طبيب الأورام بروفيسور أبراهام كوتين، رئيس الجمعية ورئيس "حملة أطرق الباب" 2019، ميري زيف، نائبة رئيس الجمعية، موشيه بار حاييم، مدير عام الجمعية وبروفيسور ليطال كينان-بوكر، مديرة مركز مراقبة الأمراض في وزارة الصحة، حيث قدمت المعطيات المحتلنة من وحدة التسجيل الوطني للسرطان.
ميري زيف، نائبة رئيس جمعية السرطان قالت: "التبرعات العامة في حملة أطرق الباب هذه السنة، وكذلك على مدار السنين ، تسمح لجمعية مكافحة السرطان القيام بأنشطة التي يمكن أن تنقذ الأرواح، تعزيز أبحاث السرطان، الشروع في تنفيذ البرامج الوطنية للوقاية والتشخيص المبكر،  تمويل ملاكات للممرضات والأخصاء النفسيين  والأخصائيين الاجتماعيين وغيرهم من المتخصصين لرعاية مرضى السرطان، تشغيل مراكز الدعم لمرضى السرطان، المتعافين وأسرهم، مساعدة الأطفال المرضى في استكمال مواد الدراسة بسبب غيابهم عن المدرسة، تنظيم وإنتاج أنشطة إعلامية عامة بهدف زيادة الوعي للحد من المخاطر والتشخيص المبكر، ومجموعة واسعة من الأنشطة مع المرضى وضد المرض ".

الحد من المرض وتقليل الوفيات الناجمة عن السرطان
البروفيسور ليطال كينان-بوكر ، مديرة مركز مراقبة الأمراض في وزارة الصحة ، قدمت تقريراً عن بيانات تسجيل السرطان التي فحصت البقاء على قيد الحياة النسبي للسرطان في إسرائيل من عام 1996-2016، حيث قالت: "تعد بيانات البقاء على قيد الحياة مقياسًا مهمًا لجودة علاج السرطان وجدوى برامج الكشف المبكر، معدلات البقاء على قيد الحياة تسمح لفهم الجهاز الطبي وتقييم التقنيات العلاجية. ومع ذلك، تتأثر بيانات البقاء على قيد الحياة، أيضًا، بأنواع الأورام الأكثر انتشارا لدى السكان، والاختلاف بمدى كونها مميتة أكثر".
رئيس حملة أطرق الباب لعام 2019 هو البروفيسور أبراهام كوتين، طبيب الأورام ورئيس جمعية مكافحة السرطان، الذي قُدم تبرع للجمعية على شرفه قال : "تعتبر حملة " أطرق الباب "، التي تجري للعام الـ 59 ، أحد المصادر الرئيسية لدعم هذا النضال العنيد ، الذي يتمثل هدفه الرئيسي في الحد من المرض وتقليل الوفيات الناجمة عن السرطان، سبب الوفاة رقم 1 في البلاد."
 كما تطرق البروفيسور كوتين إلى الوضع السياسي المعقد الذي تقع فيه الدولة: "نحن مع كل الشعب في إسرائيل، آمل أيضًا أن نتجنب حملة انتخابية أخرى ، والتي بلغت كلفتها، على الأقل، 2.5 مليار شيكل جديد لخزينة الدولة. مع استثمار مالي مماثل ، يمكن أن نقدم العديد من المشاريع والخدمات الهامة للمرضى وأولئك الذين يتعافون من السرطان. أدعو جميع المواطنين ان يمدوا يد العون ويتبرعوا- حتى نتمكن من مواصلة نشاطاتنا الواسعة ، التي بإمكانها أن تنقذ الأرواح".

أطرق الباب
كما واستعرض المؤتمر الصحفي العديد من الأبحاث التي أجريت بتمويل جمعية مكافحة السرطان
وبحسب بيان صادر عن الجمعية، "تعد حملة أطرق الباب" ، التي تقام للمرة 59 هذه السنة ، بمثابة الحملة المركزية السنوية لجمع التبرعات، وهي دخل مركزي وحيوي لمواصلة مكافحة السرطان في جميع المستويات. تتيح التبرعات العامة، التي يتم جمعها خلال حملة "أطرق الباب" ، وكذلك التبرعات على مدار العام، لجمعية مكافحة السرطان تمويل مجموعة من الأنشطة والخدمات للمرضى والمتعافين وعائلاتهم ، وكذلك لعامة الناس.
خلال المؤتمر الصحفي ، كشف موشيه بار حاييم ، مدير جمعية السرطان ، عن بيانات من النشاطات والمشاريع التي نظمتها جمعية السرطان، والتي تؤكد على أهمية المساهمة في مكافحة المرض، على سبيل المثال:
● تم إجراء حوالي 20000 فحص ماموغرافيا  في عام 2018 بواسطة حافلة الماموغرافيا المتنقلة التابعة لجمعية مكافحة السرطان، بحيث تهدف إلى تقليل الفجوات في الاستجابة لفحص تصوير الثدي بالأشعة (الماموغرافيا) الذي ثبتت أهميته  للكشف المبكر عن سرطان الثدي.
●  حوالي 8000 صف روضة، الذين يضموا أكثر من 250000 طفل ، حصلوا على مواد اعلامية وارشاد من قبل جمعية مكافحة السرطان من خلال برنامج "حكيم في الشمس ".
• تم استلام حوالي 9500 استفسار بواسطة الخط الدافئ، تليميداع الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وهو باللغة العربية أيضا (55-36-36-800-1)، وحصلوا على الإجابة والمعلومات للمرضى وعائلاتهم وعامة الناس فيما يتعلق بالوقاية والتشخيص المبكر، وطرق العلاج والتأهيل وأكثر من ذلك.
• حوالي 2500 محاضرة قدمتها الجمعية لزيادة الوعي لنمط حياة صحي، من خلال المدارس والمؤسسات التعليمية والنوادي والجمعيات في البلاد، بالعبرية والعربية.
• شارك أكثر من 4000 سيدة ورجل من جميع أنحاء البلاد في مشروع "تبدو جيدًا ، شعور أفضل" للدكتور روبنسون روبنسون.
• تم منح حوالي 50 مليون شيكل، لتمويل عشرات الابحاث والدراسات التي أجراها أطباء وباحثون خلال العقد الماضي.
• قامت الجمعية بدعم حوالي 2500 ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻣﺼاﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴﺮﻃﺎن، وهم ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ مادية صعبة، ﻣﻦ خلال ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪة اﻷوﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﻤﻌﻴﺔ اﻟﺴﺮﻃﺎن.
• شارك حوالي 10500 مريض في مشروع Quality of Life Steps "خطوات لجودة الحياة"في 19 مركزًا طبيًا في جميع أنحاء البلاد.

وأشار السيد فاتن غطاس، مدير فعاليات الجمعية في المجتمع العربي الى أن " تجاوب المدارس وهيئاتها التدريسية والطلاب في هذا المشروع التطوعي، الأكبر من نوعه، هو عمل وطني كبير، قدمنا من خلاله، في مدارسنا العربية حوالي 1300 محاضرة تثقيفية وتوعوية، حيث ننمي العطاء في مجتمعنا ونرفع شأن القيم المثلى للجيل الشاب.
دعوتنا للجمهور الواسع ان يفتح قلبه وجيبه ويقدم التبرع الكريم لأشبالنا".

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق