اغلاق

اشتباكات بين الشرطة وانفصاليين في قطالونيا

حولت الاشتباكات التي وقعت بين الشرطة الإسبانية وعناصر متشددة ضمن حشد من المتظاهرين يبلغ قوامه الألوف جزءا من وسط برشلونة إلى ساحة معركة،


(Photo by Alex Caparros/Getty Images

 في وقت متأخر يوم السبت مع تحول يوم آخر من الاحتجاجات إلى العنف.
وأُطلقت مقذوفات ونُقل ما لا يقل عن ستة أشخاص مصابين إلى المستشفى وأُضرمت النيران في الحواجز بعدما تحركت الشرطة سريعا وبعنف نحو صفوف من المحتجين، وكثير منهم شباب ملثمون، تجمعوا خارج مقر الشرطة الإسبانية.
ويقدم المأزق العنيف في قلب المدينة السياحية دليلا صارخا على تزايد الخطوط الفاصلة بين المتشددين والعناصر التوافقية داخل حركة استقلال الإقليم. واستمرت الاشتباكات عدة ساعات قبل تفرق المحتجين في شوارع المدينة.
وتشهد برشلونة احتجاجات يومية مؤيدة للانفصال منذ 14 أكتوبر تشرين الأول.
وبدأت الاحتجاجات عندما قضت المحكمة العليا في إسبانيا بسجن تسعة ساسة ونشطاء مدة تصل إلى 13 عاما عن دورهم في محاولة الاستقلال الفاشلة في 2017 مما أدى إلى تزايد الغضب في الإقليم وإرسال موجات تصادم في أنحاء المشهد السياسي في إسبانيا.
ولم تكن احتجاجات يوم السبت هي الأولى التي يشوبها العنف حيث بدأ الاضطراب يتسع بشكل مطرد منذ 18 أكتوبر.
لكن هذه الاحتجاجات تتعارض بشكل صارخ مع الأحداث التي وقعت في وقت سابق من اليوم عندما شارك قرابة 350 ألف شخص من إقليم قطالونيا في مسيرة سلمية في أنحاء البلاد دعما لمطالبات من جماعات حقوق مدنية بإطلاق سراح الزعماء الانفصاليين السجناء.


(Photo by Alex Caparros/Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق