اغلاق

‘نهاية متوقعة‘: أين وكيف قُتل البغدادي الذي شغل العالم؟

لطالما كان زعيم تنظيم داعش ، أبو بكر البغدادي، هدفا ثمينا لقوات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، منذ ظهور اسمه وبزوغ نجمه على الساحة الدولية.
- رويترز - أنباء عن مقتل أبو بكر البغدادي في غارة أمريكية بسوريا
Loading the player...

 

ويعد أبو بكر البغدادي، واسمه الحقيقي، إبراهيم عواد محمد إبراهيم علي محمد البدري، المولود في مدينة سامراء شمالي بغداد عام 1971 لأسرة متوسطة، من أكثر المطلوبين في العالم، ورصدت الولايات المتحدة مبلغ 25 مليون دولار أميركي مقابل رأسه.
حصل البغدادي على شهادة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية من جامعة بغداد عام 1996، ثم شهادتي الماجستير والدكتوراة في الدراسات القرآنية من جامعة صدام حسين للدراسات الإسلامية عامي 1999 و2007 على التوالي.
وفي أعقاب الغزو الأميركي عام 2003، الذي أطاح الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، نشط البغدادي في العراق، كما احتجزته القوات الأميركية لاحقا في معتقلي أبو غريب ومعسكر بوكا.
وفي بداية الأمر، انضم البغدادي إلى تنظيم القاعدة في العراق، حيث صعد نجمه بين صفوف المتشددين، إلا أنه ساهم في انشقاق تنظيم داعش عن القاعدة.
وفي ربيع عام 2013، أعلن البغدادي أن "جبهة النصرة" التي كان يتزعمها هي جزء من تنظيم داعش في العراق، وأطلق عليه اسم "تنظيم داعش في العراق والشام".
وحينما طلب زعيم تنظيم القاعدة الأم، أيمن الظواهري، من البغدادي منح "النصرة" استقلالها، رفض الأخير، وفي فبراير عام 2014، أعلن الظواهري قطع كل علاقات القاعدة بتنظيم داعش.
وردا على ذلك، بدأ تنظيم داعش في قتال "جبهة النصرة"، وعزز من قبضته على شرق سوريا، حيث فرض البغدادي قوانين صارمة، وبعد أن عزز معقله في شرق سوريا، أمر البغدادي رجاله بالتوسع في غرب البلاد.
وفي يونيو عام 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق.
وبعد أيام، ألقى البغدادي، الملقب بـ"الشبح"، على الملأ خطبة في مسجد النوري الشهير في مدينة الموصل شمالي العراق عام 2014، وبعدها لم يعثر له على أثر.

 أين وكيف قُتل أبو بكر البغدادي؟
 ذكرت وسائل إعلام أميركية نقلا عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع (البنتاغون)، أن الجيش نفذ عملية استهدفت زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي يوم السبت في المكان الذي يختبئ داخله في سوريا.
وأوضحت مجلة نيوزويك الأميركية أن العملية جرت في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، ونفذتها قوات عمليات خاصة بعد أن تلقت معلومات استخباراتية حددت موقعه.
ونقلت المجلة عن المسؤول الأميركي أنه اطلع على نتائج العملية، مشيرا إلى قتال قصير وقع عندما دخلت القوات الأميركية للمجمع الذي اختبئ داخله أبو بكر البغدادي.
كما أشارت شبكة "سي إن إن" الأميركية نقلا عن مسؤول بالبنتاغون إلى أن زعيم داعش فجر -على ما يبدو- سترة ناسفة خلال العملية مع اقتراب عناصر القوة الأميركية، لافتة إلى أن تأكيد مقتل زعيم داعش مرهون بالانتهاء من تحليل عينات الحمض النووي.
وقال المسؤول إن البغدادي قتل نفسه بتفجير سترة ناسفة، بينما كان أفراد أسرته حاضرين، فيما لم يصب أي طفل في الغارة الأميركية، لكن قُتلت زوجتان له ربما من جراء انفجار السترة الناسفة.
وبينت الشبكة الأميركية أن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه) ساهمت في تحديد موقعه، بدون ذكر توضيحات عن موقعه.
ولم يكشف المسؤول التفاصيل الكاملة للعملية حتى الآن، كما رفض مسؤولون أميركيون آخرون تواصلت معهم رويترز التعقيب، ولم ترد وزارة الدفاع الأميركية بعد على طلب للتعقيب.
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد كتب في تغريدة في وقت سابق "شيء كبير للغاية حدث للتو"، مشيرا إلى أن الكلمة ستكون عند الساعة 13:00 بتوقيت غرينيتش.
ومن المتوقع أن يدلي ترامب ببيانه في غرفة استقبال البيت الأبيض، حيث سبق وأدلى بعدد من الإعلانات المهمة. 


رجل ملتح في هيئة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي يتحدث في صورة من لقطة فيديو التقطت من مقطع مصور  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق