اغلاق

500 طالب وطالبة عرب سنة اولى في جامعة بئر السبع

مع افتتاح العام الدراسي الجديد في الجامعات والمعاهد العليا في البلاد صباح اليوم الأحد، فإن جامعة بن غوريون في بئر السبع استقبلت ما يقارب 19 ألف طالب


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


وطالبة من بينهم 500 طالب وطالبة جدد سنة أولى من شتى البلدات في الوسط العربي.
هذا ومن المتوقع أن يستقبل الطلاب العرب في هذا اليوم المميز من حياتهم، طاقم من المحاضرين العرب في محاولة لتوفير الظروف المناسبة والتسهيل عليهم في أولى خطواتهم في الجامعة. 
من بين المحاضرين العرب البارزين في جامعة بئر السبع، الدكتور منصور النصاصرة ابن مدينة رهط، وهو محاضر في العلاقات الدولية في قسم السياسة والحكم في جامعة بن غوريون . وقد حاز على شهادة الدكتوراة من جامعة اكستر البريطانية وعلم في مجال الأقليات والصراعات الحدودية في الشرق والأوسط والشعوب الاصلانية في العالم في جامعات لندن  . ويدرّس مساقات في انتاج المعرفة النقدية وايضا الصراع العربي الاسرائيلي والسياسيات الكولونيالية في الشرق الأوسط . وله إصدارات عديدة منها عرب النقب 100 عام من السياسة والنضال وكتاب دراسات المدن في الشرق الأوسط والعديد من الدراسات حول اتفاقيات اوسلو والتربية والتعليم في القدس ومدارس الأوقاف . هذا بالاضافة الى كتاب بئر السبع الذي صدر مؤخرا مع بروفيسور مصطفى كبها ود. صوفي ريختر ديفرو .

" تنظيم يوم كامل للطلاب العرب الجدد خلال الأسبوع الأول "
وقال الدكتور منصور النصاصرة في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" جامعة بن غوريون في بئر السبع تقوم بالتحضيرات على كافة الاطر لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد الذي سيبدأ اليوم الاحد، حيث من المتوقع ان تستقبل الجامعة اليوم الاحد ما يقارب ال 19000 طالب وطالبة من كافة أنحاء البلاد في المواضيع والتخصصات المختلفة . وتسعى الجامعة بالتحضير بشكل لافت للانتباه لاستقبال الطلبة الجدد من السنة الاولى في الأقسام المختلفة، حيث يقوم كل قسم متمثلا بالطاقم الاداري والأكاديمي بلقاء الطلاب وتقديم لهم الشرح المفصل عن المساقات المختلفة والنشاطات الأكاديمية المختلفة " .
وحول الطلاب العرب وخاصة الجدد، أوضح الدكتور النصاصرة: "من المتوقع ان تستقبل الجامعة اليوم الاحد ما يقارب ال 500 طالب وطالبة عرب في السنة الاولى . ففي هذا الاتجاه تستعد الجامعة لتنظيم يوم كامل للطلاب العرب الجدد خلال الأسبوع الاول ، يتخلله لقاء مع الأساتذة العرب والطاقم الاداري الجامعة . حيث يشرف الأساتذة العرب على يوم دراسي للطلبة العرب الجدد يضم محاضرات وحوارات مختلفة حول كيفية الانخراط في الجامعة وتخطي صعوبات السنة الاولى التي غالبا تكون السنة الأكثر تركيبا وصعوبة للطلبة الجدد ، حيث ستقوم الجامعة بتعريفهم على مرافق الجامعة المختلفة ولقاء طلاب من السنوات المتقدمة للتعلم من خبراتهم المختلفة وللاستفادة من خبراتهم على مدار سنوات دراستهم " .

" في النقب هناك ازدياد كبير في عدد الطالبات "
وبما يتعلق بالطالبات من الوسط العربي في الجنوب، فقد أكد الدكتور النصاصرة: "عدد الطالبات في ازدياد كبير، حيث سيصل عددهن الى نسبة 59 % من اجمالي عدد الطلاب العرب في الجامعة . اما في النقب فهناك ازدياد كبير في عدد الطالبات وهذا ما نلامسه في السنوات الاخيرة. حيث تشير الإحصائيات التي نشرتها الجامعة عن ازدياد بنسبة ٣% في الطلاب الملتحقين للجامعة هذا العام" .
وأضاف
الدكتور منصور النصاصرة: "خلال السنوات الأخيرة قامت الجامعة بوضع لافتات باللغة العربية في جميع مرافق الجامعة والاقسام المختلفة في محاولة لخلق جو جامعي للطلاب في كافة الأطر، وهذه خطوة مباركة . بالاضافة الى ان هنالك مساقات تدرس باللغة العربية حيث أقوم برفقة الدكتورة سراب ابو ربيعة بتدريس مساق في الدراسات النقدية باللغة العربية على مستوى الماجستير والدكتوراه " .
و
أنهى الدكتور منصور النصاصرة حديثه قائلا: "هناك طاقم أكاديمي عربي في الجامعة وهو آخذ بالازدياد ويعمل بشكل مكثف لاستقبال الطلاب العرب ، وقد قمنا باجتماعات كثيرة في الفترة الأخيرة من أجل التحضير لاستقبال الطلاب العرب، وهذا يعطي لفتة طيبة بشكل خاص لهؤلاء الطلاب الجدد . وسوف نقوم بتوزيع على الطلاب نشرة مفصلة باللغة العربية عن السنة الأولى وكيفية التعامل في في الإطار الأكاديمي " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق