اغلاق

مقتل ثمانية وإصابة عشرات في موجة احتجاجات جديدة بالعراق

قالت الشرطة ومصادر طبية إن ثمانية على الأقل قتلوا وأصيب عشرات في العراق امس السبت خلال اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في اليوم الثاني
Loading the player...

 لاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.
الاضطرابات تأتي بعد يوم من احتجاجات عنيفة يوم الجمعة شهدت مقتل 52 شخصا على الأقل في أنحاء العراق، في ظل شعور المحتجين بالإحباط من النخب السياسية التي يقولون إنها فشلت في تحسين أحوالهم المعيشية بعد سنوات صراع ومصاعب اقتصادية.
وفي بغداد، أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز لتفريق المحتجين بميدان التحرير. وذكرت مصادر أمنية وطبية أن أربعة قتلوا بعدما أصيبوا بقنابل الغاز في رؤوسهم مباشرة، بينما يرقد شخصان في حالة حرجة جراء إصابات مماثلة.
وقتل أربعة محتجين وأصيب 17 آخرون في فوضى بمدينة الناصرية بجنوب البلاد حيث خرج المتظاهرون بالآلاف رغم الوجود الأمني المكثف.
ولمح الجيش ووزارة الداخلية العراقيان في بيانين يوم السبت إلى أنهما ينويان الرد على الاحتجاجات بشكل أكثر صرامة.
ورغم أن قوات الأمن لا تستخدم قنابل الغاز إلا لصد المحتجين الذين يقتربون من المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، إلا أنها استخدمتها ضد المحتجين في ميدان التحرير يوم السبت الذين كانوا أفضل استعدادا بالأقنعة والإسعافات منزلية الصنع التي تساعدهم في الوقاية من قنابل الغاز، في حين وزع آخرون أغذية ومياه.
وهذه ثاني موجة عنف كبرى هذا الشهر. وخلفت سلسلة من الاشتباكات قبل أسبوعين بين المحتجين وقوات الأمن 157 قتيلا وما يربو على 6000 جريح.
وأنهت الاضطرابات استقرارا نسبيا استمر نحو عامين في العراق الذي شهد احتلالا أجنبيا في الفترة بين عامي 2003 و2017 وحربا أهلية وصعود تنظيم الدولة الإسلامية.


Photo by -/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق