اغلاق

الولادة المبكرة تهدّد صحة طفلك في المستقبل

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية نتائج دراسة تناولت العلاقة بين الولادة المبكرة، وبين الحالة الصحية للطفل في المستقبل، وقد أشارت نتائج الدراسة إلى أن الأطفال الذين يولدون


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : iStock-Satoshi-K

قبل الموعد الطبيعي للولادة، هم أقل عرضة للعيش بصحة جيدة بنسبة 13% مقارنة بالأطفال الذين يولدون في الموعد الطبيعي للولادة.

الدراسة أجراها الباحثون في كلية Icahn للطب في نيويورك، فحصوا خلالها البيانات الصحية المتعلقة بـ2.5 مليون فرد، ولدوا في السويد بين عامي 1973 و1997، ووجد الباحثون أن الأفراد الذين ولدوا في الموعد الطبيعي للولادة، تمتعوا بنتائج صحية أفضل مقارنة بأولئك الذين ولدوا قبل الموعد الطبيعي للولادة.

وفسر الباحثون نتائج الدراسة بأن الأطفال الذين يولدون مبكراً، قد يعانون من ضعف في نمو الرئتين والقلب والدماغ، كما تكون أجهزتهم المعدية المعوية أكثر حساسية، ومعرّضة للعدوى بسبب ضعف الجهاز المناعي، علاوة على احتمال حدوث انخفاض حاد في تعداد خلايا الدم الحمراء، وعدم القدرة على التحكّم بدرجات الحرارة، ما قد يؤدي إلى حدوث مشكلات في التنفس ومستوى السكر في الدم.

ونتيجة للأسباب السابقة، فإن الأطفال الذين يولدون مبكراً يواجهون مشكلات صحية، تسبب لهم صعوبات في النمو البدني والعقلي، وبالتالي ينخفض احتمال حصولهم على مستويات عالية من التعليم أو التفوق في العمل وامتهان وظائف ذات رواتب عالية.

 

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق