اغلاق

الطلاب العرب بكلية أورط براودة -كرميئيل يشعون فرحا بالعام الجديد: ‘من يملك الإرادة يستطيع النجاح‘

في أوّل يوم من افتتاح العام الاكاديمي الجديد ، الاحد ، قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بزيارة الى كليّة أورط براودة في كرميئيل ورافق الطلّاب والمحاضرين والموظفين
Loading the player...

في الكلية في يومهم الأوّل في السنة الدراسيّة الجديدة .
وكان مجلس التعليم العالي قد نشر مؤخّرا معطيات وارقام حول التعليم الاكاديمي في البلاد ، وبحسب المعطيات
يتّضح أنّ 42 % من الطلّاب  في الجامعات والكليات في البلاد هم من الذكور ما يشكّل انخفاضا بنسبة 13 %  خلال العشر سنوات الاخيرة في عدد الطلاب الذكور في  الجامعات والكليات.
ويعود السبب في ذلك الى انخفاض عدد الطلاب العرب والمتدينين اليهود المتزمّتين " الحرديم " ، أيضا الرأي السائد عند البعض بأنّ "الشهادة الجامعيّة ليست ضروريّة لايجاد عمل" .
 
"عدد كبير من الطلاب العرب يتعلمون خارج البلاد وفي الجامعات الفلسطينيّة "
يذكر أنّ نسبة الطالبات في المؤسسات الاكاديمية  في البلاد تبلغ  58 % ،  علما  انه في عام 2010 وصل عدد الطلاب الذكور الى 100,300 بينما انخفض سنة 2019 الى 96,700 أي بنسبة 4 % وبالمقابل ارتفع عدد الطالبات بنسبة 12 % .
وحسب معطيات مجلس التعليم العالي فانّ ثلثيّ الاكاديميين  العرب هم من الطالبات مع العلم أنّ عددا كبيرا من الطلاب العرب الذكور يفّضلون التعليم خارج البلاد وفي الجامعات الفلسطينيّة .
 
"أكثر من 50 ألف طالب من الوسط العربي في مرافق التعليم العالي "
يذكر أنّه في سنة 2018 درس ولأوّل مرّة أكثر من 50 ألف طالب من الوسط العربي في مرافق التعليم العالي في البلاد ما يشكل ارتفاع بنسبة 100 % منذ بداية العشريّة .
ففي سنة 2008 كان عدد الطلّاب الأكاديميين للقب الأوّل من الوسط العربي 21,142  بينما وصل عدد طلّاب اللقب الأوّل من الوسط العربي في السنة الماضية الى  41,087 .
وحسب البحث الذي أجراه مركز المعلوماتية في الكنيست تبيّن أنّ 55 % من الطالبات اللاتي أنهين الثاني عشر في الوسط اليهودي بدأن بالدراسة الاكاديميّة خلال عشر سنوات من انهائهن التعليم الثانوي مقابل 42 % من الذكور . هذه المعطيات تتوسع في الأوساط الضعيفة فمثلا في الوسط الاثيوبي 33 % من الاناث يتوجّهن للتعليم العالي مقابل 12 % فقط من الذكور أي 3 أضعاف وعند المسلمين النسبة تصل الى ضعفين وفي المجتمع البدوي الى ضعفين ونصف.

الطالب عديّ الحاج من شفاعمرو: حماس كبير 
وخلال جولته في الكليّة التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الطالب عديّ الحاج من شفاعمرو الذي قال عن شعوره مع افتتاح السنة الجديدة : " هناك الكثير من الحماس ، الكثير من الضغط وأيضا الكثير من الإرادة.  عندما تجد من يدعمك بالرغم من صعوبة الأمر فانّ الأمر يستحقّ التجربة وفي الأخير هذه هي طريقنا التي اخترناها ويجب علينا أن ننجح بها "
وأضاف الطالب عدي الحاج : " منذ صغري أحببت موضوع الحاسوب وأردت دراسته واليوم أبدأ الخطوة الأولى نحو تحقيق حلمي الذي حلمته وأنا على مقاعد الدراسة الثانويّة " .

جريس زامل من الرينة : طاقات ايجابية
بدوره قال الطالب جريس زامل من قرية الرينة والذي يبدأ اليوم سنته الرابعة في التعليم الأكاديمي : " هناك الكثير من طلاب الوسط العربي الذين التحقوا في السلك الاكاديمي والأجواء جميلة جدا ورائعة وكل طالب عربي يتلقّى الكثير من المساعدات في كلية أورط براودة التي أتعلّم بها ".
وأضاف : " في آخر سنة تعليم يجب أن تأتي مع كل الطاقات الإيجابية وتحب الدراسة لكي تمر السنة التعليميّة على أحسن وجه "

مرام كريّم من مجد الكروم : تخبطات لدى البعض
مرام ناصر كريّم من مجد الكروم هي مركّزة الطلاب العرب في كليّة أورط براودة في كرمئيل. وقالت لموقع بانيت : " الأجواء حماسيّة جدّا وقسم من الطلاب يمتلك تخبّطات حول السنة الدراسية الجديدة ولكن على الأغلب الأجواء مريحة وجيّدة "
وتطرّقت مرام كذلك خلال حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، الى  مستوى التعليم العالي في الكلية، "الأمر الذي يجذب الكثير من الطلّاب العرب من عدّة بلدات للدراسة في هذه الكليّة". وكذلك تطرّقت الى وحدة دعم الطلّاب العرب الموجودة في الكليّة والتي تساعد الطالب العربي في شتى المجالات .

أمجد الشيخ من دير حنا لطلاب الثانوية: حددوا ما تريدون قبل الالتحاق بالتعليم 
الطالب أمجد الشيخ من دير حنا قال : " اليوم أبدأ سنة ثانية في الكلية وشعوري جيد جدا وأتمنى أن أتقدم وانجح أيضا في موضوع دراستي وأتوجه للطلاب في الثانوية أن يقرّروا ما يريدون دراسته قبل الوصول الى الاكاديميّة لكي ينجحوا في الدراسة " .

أشرف زعبي من يافة الناصرة : من يملك الإرادة يستطيع النجاح
الطلب أشرف الزعبي من يافة الناصرة قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أجواء جميلة جدا مع العودة الى مقاعد الدراسة حيث حلمت منذ صغري بدراسة موضوع دراستي في مجال الحاسوب وأقول للطلاب بأنّ من يملك الإرادة يستطيع النجاح في موضوع الهندسة بدون أي صعوبة " .

د. داوود : ارتفاع عدد الطلاب العرب بالكلية وانخفاض التسرب 
والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال تجوّله في الكلية مع د. داوود داوود مركّز وحدة دعم الطلاب العرب في كلية أورط براودة والذي تحدّث باسهاب عن هذه الوحدة ومرافقتها للطالب العربي بهدف دعمه في مجالات عديدة.
 وتحدّث عن أهميّة وجود مثل هذه الوحدة لدعم الطالب العربي مشدّدا على أهميّتها بزيادة عدد الطلاب العرب.  وقال بأنّ "النسبة كانت قبل نحو عشر سنوات فقط 10 % ونسبة التسرّب 40 % واليوم نسبة الطلاب العرب في الكليّة 23 % ونسبة التسرّب انخفضت الى 25 % ".
 وتطرّق المحاضر د. داوود داوود الى شعوره كمحاضر في أوّل يوم من السنة الدراسية الجديدة قائلا  : " الشعور جميل جدا يتطابق مع شعور الطلاب " وقدم كلمة للطلاب عبر موقع بانيت  متمنيا لهم النجاح قائلا : " أتمنى لجميع طلابنا النجاح وسنة ناجحة ومثمرة "


تصوير موقع بانيت



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق