اغلاق

8850 زواجا و 3541 طلاقا بالمجتمع العربي خلال عام 2018

في اليوم الدراسي حول "التماسك الأسري ،حالات الطلاق" الذي نظمته بلدية سخنين ، مؤخرا، من خلال مكتب الناطق بلسان البلدية الدكتور غزال ابو ريا واللجنة الشعبية،


صور وصلتنا من البلدية

شارك العشرات من المدينة والبلدات المجاورة.
افتتح اليوم الدراسي الدكتور غزال ابو ريا مشيرا الى ان "عائلات متماسكه توصلنا لمجتمع قوي مع مناعة"، وأكد على "أهميه تحويل العمل البلدي الى شراكة ومشاركة".
رئيس البلدية الدكتور صفوت أبو ريا رحب بالحضور،وأكد أن البلدية تأخذ موضوع حصانة ومناعة العائلة وتماسكها هدفا جماعيا  من اجل مجتمع قوي، ودعا الاطر ان تأخذ دورها في التثقيف للتناغم العائلي، وتعزيز دور الوساطة وثقافة الوساطة في حل الخلافات على كل أشكالها.
فضيلة القاضي هاشم سواعد،رئيس المحكمة الشرعية في سخنين،  أكد ان المعطيات مقلقة وتهدد المجتمع وتماسكه،حيث سجلت المحاكم سنة 2018 ، 8850 حالة زواج و 3541 حالة انتهت بالطلاق.
ولفت الى ان "
الطلاق يهدد المجتمع العربي، وهو نتاج للتكنولوجيا، الانكشاف على حضارات أخرى، عدم استيعاب التغيرات والتغيير, الطلاق يعصف في كل الفئات العمرية، الطبقات الفقيرة والقوية اقتصاديا، بمعنى أن الطلاق يشق كل طبقات المجتمع". ويرى فضيلة القاضي "أهمية في الوساطة للمحافظة على عائلاتنا".
وشارك الحضور في النقاش  وقدم المشاركون اقتراحات حول  تعزيزالوحدات في داخل اقسام الرفاه الاجتماعي التي تعالج القضايا الاسرية، وحول أهمية عقد دورات تثقيفية وتوعوية حول للحياة الزوجية، حل الصراعات من خلال الحوار، وحول دور المدرسة في التثقيف للحياة العائلية.



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق