اغلاق

النائب جبارين في كفر ياسيف: ‘الاعتداء على منتخبي الجمهور هو اعتداء على مجتمعنا‘

عمم مكتب النائب يوسف جبارين، بيانا جاء فيه :" في أعقاب الإعتداء السافر واطلاق الرصاص ليلة أمس على منزل رئيس مجلس كفرياسيف المحلي، المحامي شادي


صور وصلتنا من مكتب النائب يوسف جبارين

شويري، طارئة عقد مجلس كفر ياسيف جلسةً
استنكارًا للاعتداء ومن اجل اتخاذ خطوات احتجاجية في البلدة تضامنًا مع الرئيس شويري واستنكارًا للعنف والجريمة، وذلك بمشاركة النائب د. يوسف جبارين عن القائمة المشتركة".
وفي كلمته في افتتاحية جلسة المجلس المحلي، قال شويري: "لا اعتبر الاعتداء شخصيًا، بل هو اعتداءٌ على الصالح العام. اذا كانت هذه العناصر الإجراميّة تعتقدُ أنَّ بوسعها تحصيل شيءٍ من هذه الأعمال الدنيئة فهي مخطئة". 
وتابع شويري: "هذا الاعتداء لن يزيدني الا اصرارًا على اداء عملي بأمانة وإخلاص تجاه أبناء بلدي".
وقال النائب يوسف جبارين في كلمته في الاجتماع الّذي شارك فيه العديد من المتضامنين من اهل كفرياسيف والمنطقة: "هذا الإعتداء ليس على شخص شادي شويري فحسب، بل هو إعتداءٌ على مجتمعنا باكمله وعلينا جميعًا، وهذا يحتّم علينا تصعيد النضال ضد العنف والجريمة ومواصلة الضغط على الشرطة لتحقيق غايتنا بضمان مجتمعٍ آمن، خالٍ من العنف الجريمة".
كما واكّد جبارين: "عزيمة شادي شويري وأهالينا في كفرياسيف وهمّتهم العالية تزيداني تفاؤلًا أن خفافيش الليل لن تثنينا ولن تثني شادي عن مواصلة العمل الوطني وخدمة كفرياسيف وكافة مجتمعنا العربي بعطاء كبير، بادارة ناجحة وبيد نظيفة".
وجاء في البيان ايضا :"
هذا وعبّر المشاركون عن استنكارهم ورفضهم لهذا الاعتداء، كما وتوافدت العديد من الوفود الى منزل الرئيس شويري للتضامن معه، بالاضافة الى تنظيم وقفة احتجاجية في مركز البلدة.
ومن الجدير ذكره انه وفي ظل الاعتداءات المتكررة في الفترة الاخيرة على رؤساء سلطات محلية عربية ومنتخبي جمهور، تقدّم جبارين الى وزيريّ الداخلية والامن الداخلي بإستجوابٍ حول خطورة هذه الاعتداءات وضرورة تدخلهما لوضعِ حدٍ لها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق