اغلاق

قائد شرطة طمرة لـ بانيت بعد افتتاح المحطة : ‘ التزم بتوفير الأمان لأهالي المدينة والمنطقة‘

"الفكرة هنا هي منح الامن الذاتي لكل مواطن ان كل ام في طمرة والمنطقة تشعر ان ابناءها متواجدون بالايدي الاكثر اماناً بشرطة اسرائيل ومحطة طمرة ،نحن هنا لكي تربوا
Loading the player...

 ابناءكم بالصورة الاكثرة امانا وان شاء الله نكون السنة القادمة امنين اكثر ، وألتزم بان امنح الامان لكل المنطقة "، بهذه الكلمات افتتح ضابط محطة شرطة طمرة يتساحق شلومو حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما. فيتسحاق شلومو هو نائب ملازم وضابط لشرطة طمرة وهو بال 51 من عمره ، وهو زوج لايلا ووالد لاربعة ابناء ويسكن في كريات بياليك .
مراسل موقع بانيت تحدث معه عن قرب حول التحديات التي تواجه الشرطة وحول رسائل اهالي طمرة والمنطقة .
بداية ، اكد شلومو ان محطة شرطة طمرة مسؤولة عن مدينة طمرة وقرية كابول وشعب ومتسبي افيف ، وقال :" 4 بلدان نحن مسؤولون عنها ، وتصل مساحة هذه المنطقة 45 الف دونم يقطن بها اكثر من 61 الف مواطن ".

" قائد اللواء امر بارسال قوات وتعزيزها بطمرة والنتائج واضحة أمامكم "
حول قضايا طمرة العالقة منها مقتل وسام ياسين ، قال :" منذ بداية السنة شهدت طمرة احداثا أليمة وكجزء من التغيير الذي نريده فقد استعد مسبقا لواء الشمال بأن يبدأ بارسال قوات معززة الى المدينة ، وذلك لتغيير الوضعية بطمرة ، وذلك بامر من قائد لواء الشمال ، ومنذ حادثة القتل في طمرة تم الانتقال الى المرحلة العملية الكبيرة وتنفيذ مهام كبيرة وجذرية وخاصة في مدينة طمرة والتي من خلالها كشف عن عصابة تجار مخدرات مكونة من 5 متهمين، وكشف عن 3 عمليات سطو واحدة منها بمحطة وقود وعمليتين في دكانين ، قوات الشرطة تعمل على مدار الساعة دون أي علاقة لا بطقس ولا جو ولا وقت ونركز على اعادة الامان والامن بطمرة ".

" اطلاق النار في الاعراس ظاهرة انعدمت "
في الفترة الاخيرة ظهر اطلاق نار بالاعراس ولكن خفت كثيرا هذه الظاهرة ، وحول هذا الموضوع قال شلومو :" قبل كل شيء ارى ان هناك تعاونا كبير مع اهالي طمرة بهذه الظاهرة ، حيث يتلقى مركز 100 شكاوى مباشرة عن هذا الموضوع والتعاون بهذا الموضوع من اهالي طمرة ممتاز جداً . وهذا الموضوع نحمله على موقع الجد فنقوم بعمليات تفتيش ونضبط مستعملي وبائعي تلك المواد ، بل نقوم بالوصول الى العريس وأهله قبل العرس لاخباره باننا لن نقبل باي نوع من اطلاق النيران وانهم سيتحملون المسؤولية ، وهناك مواطنون يقومون بترك الاعراس والحفلات التي يتواجد بها اطلاق نار ، لقد شهدنا هبوطاً باكثر من 50% بهذه الظاهرة ".

" الخلافات العائلية نتعامل معها بمحورين "
وحول الخلافات العائلية ، تابع قائد شرطة شفاعمرو يتساحاق شلومو قائلاً :" هذا الموضوع نتعامل معه بمحورين الاول نعمل على معالجته بشكل كلي من اعتقالات، أي نعتقل كل من يجب اعتقاله ونفتح الملفات ونواصل التحقيق ، ومن ثم المحور الاخر هو الربط بين المتخالفين لمنع تدهور الاوضاع اكثر وذلك عبر الشرطة الجماهيرية، وذلك لمنع تطور الموضوع الخلافي اكثر، وبهذا نمنع الوصول الى حالات حرق وضرب وغيرها ، وبهذا الموضوع لا نتساهل بتاتاً بل نقوم بالدخول الى الموضوع بصورة كبيرة للغاية التي تردع الطرفين عن الاقتتال ".

" مخالفات السير وحوادث السير وانخفاضها "
وحول موضوع المرور قال :" موضوع شرطة السير فنحن نتعامل اكثر من قضايا المرور التي تشكل خطرا على السائقين والمارة ونركز عليها اكثر من أي امر اخر ، أي اننا نتعامل مع موضوع الفوضى المتعلقة بالسائقين وفي طمرة هناك محاربة كبيرة ضد سائقي المركبات بعجلتين واربع عجلات اللذين يقوم سائقوها بالعبث بالمدينة من اصوات مزعجة وغيرها ، ولاحظنا ان هنالك هبوطا كبيرا بهذه الاعمال وهنالك هبوط كبير بالحوادث في منطقة طمرة . واشير الى ان رجال الشرطة يدخلون المدراس ليقوموا بارشاد للطلاب الراشدين واقامة فعاليات كثيرة بهذا المجال، مع الاشارة الى أن طمرة اصبح بها شوارع مسمية باسماء خاصة لها وهناك هندسة بارزة في مجال ترتيب الشوارع ، نحن نصل للمدينة ونرى الخطر المحدق بالمارة والسائقين بالبنى التحتية ونوصل الامر الى المهندس " .

" الذي يرشدني في طمرة هو ذلك الطفل الذي يريد الحياة وتلك الام التي تريد من ابنها ان يتعلم "
حول الأنباء عن اوامر صدرت من كبار الدولة بالبدء بمحاربة الجريمة في المجتمع العربي قال :" نرى اليوم اجابة كبيرة وهي فتح محطة طمرة ، وهي رسالة واضحة ان الدولة وضعت اصبعها على الوجع ومنح الناس والمجتمع العربي بما فيه مدينة طمرة والمنطقة الامن الذاتي ، وقد قام قائد اللواء بتوجيه قوات كثيرة الى طمرة لمحاربة الجريمة والامر لا يشمل فقط على طمرة بل المنطقة بأسرها وخاصة مدينة طمرة ، ففي طمرة هنالك تطور كبير بجودة الحياة والحلم هو الوصول الى اقل شرطة لان جودة الحياة يجب ان تكون افضل في طمرة ".
اما موضوع ضبط أسلحة في المنطقة وطمرة ، فقد قال حوله :" مفهوم جدا ان التعاون يجب ان يكون بين المواطن والشرطة بجمع السلاح ، ونرى ان هنالك عمليات ضبط اسلحة بنسبة 70% والامر ليس سهلا لكن سنصل للأسلحة واعلم جديا ان هنالك اسلحة بالمنطقة ولكننا سنصل اليها .
رسالتي الى اهل طمرة وللمجتمع العربي، اهالي طمرة والمنطقة هم اناس طيبون مميزون اناس يحبون الحياة يريدون من ابنائهم ان يتعلموا ، يريدون ان يجدوا ابناءهم باماكن جميلة والذي يرشدني بطمرة هو ذلك الطفل الذي يريد الحياة، تلك الام التي تريد من ابنها ان يتعلم . وانا اضم صوتي الى كبار قادة الشرطة ان الوسط العربي هو وسط طيب ورائع وان نسبة المجرمين به لا تتعدى الـ 1% وهم الذين يجعلون هذه الفوضى كبيرة لانه على ما يبدو يكسبون من ذلك ".


ضابط محطة شرطة طمرة يتساحق شلومو

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق