اغلاق

أمهات ومربيات من ام الفحم:يوم الزيت والزيتون يعيدنا لأيام زمان

موسم الزيت والزيتون يخيم على البلاد ، وقد قررت بعض المدارس ان تسترجع ذكريات ايام الماضي الجميل مع الأمهات بخبز المناقيش والزيت و " الحواضر " المنزلية والاكل
Loading the player...

 الشعبي القديم .
وحول هذا الموضوع ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع أمهات ومربيات من مدينة ام الفحم والمنطقة حول تنظيم نشاطات للزيت والزيتون والأكلات التراثية ، وعن اهمية مشاركة الطلاب والطالبات بهذه النشاطات.

" تنظيم افطار جماعي لكافة الطالبات في المدرسة بمشاركة مسنات وأمهات "
المربية تمام مرزوق مديرة ثانوية سخنين للبنات في مدينة ام الفحم قالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا بدوري كمديرة مدرسة اعمل بشكل سنوي مع حلول موسم الزيت والزيتون على تنظيم افطار جماعي لكافة الطالبات في المدرسة بمشاركة مسنات وأمهات، ونقوم جميعاً بتجهيز العجين والمناقيش وصنع الخبز والسلطات وكافة المأكولات الشعبية التي تتناسب مع موسم الزيت والزيتون، لانه من المهم ان تشارك الطالبات بمثل هذه النشاطات وان تعلم عن أهمية موسم الزيتون والزيتون ، وهذه الفعالية تخلق اجواء من الفرح والسرور بين طالباتنا" .

" من المهم ان تقوم المدارس بمثل هذه النشاطات حتى يعلم الطلاب اهمية موسم الزيت والزيتون "
فيما قالت الحاجة أسمهان حصري اغبارية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا سعيدة لكوني شاركت بفعاليات الزيت والزيتون مع الطالبات في المدارس ، وانا شخصياً استرجعت ذكرياتي القديمة حينما كنا نخرج ونقطف ثمار الزيتون ونذهب للمعصرة لاستخراج الزيت" .
واضافت:" الاجواء جميلة والطالبات استمتعن بتجهيز السلطات معنا وبخبز المناقيش والمأكولات مع الزيت والزيتون الذي تم تجهيزه بموسم الزيتون الحالي، وارى انه من المهم ان تقوم المدارس بمثل هذه النشاطات حتى يعلم الطلاب اهمية موسم الزيت والزيتون" .

" اشتقنا لايام زمان "
أما غادة معطي اغبارية ، فقد أوضح لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه " رأيت الطلاب والطالبات فرحين بقيامهم بتجهيز افطار شعبي تراثي تقليدي تربينا عليه منذ قديم الزمان، ومن المفرح ان نشاهد المربيات والامهات يقمن بخبز المناقس وتجهيز مأكولات تراثية مناسبة لموسم الزيت والزيتون، خاصة واننا اشتقنا لايام زمان حيث كنا جمعياً في البيوت نفرح لقدوم موسم الزيتون والامطار لنأكل الزيتون والخبز الساخن على تنور الحطب" .

" اجتهد بشكل سنوي ان اقوم بهذا النشاط بوجود أمهات شابات ونساء كبار في السن لاعادة ايام زمان "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المستشارة التربوية شدوان شيبان ، أفادت :" انا سعيدة بكوني جزءا من مربيات يعملن على اعادة احياء ذكريات موسم الزيت والزيتون في المدارس ، ولم تسعنِ الفرحة حينما شاهدت الطالبات يعملن ويجهزن الزيت والزيتون ويشاركن في دبكة تراثية لخلق اجواء الماضي الجميل ، وانا اجتهد بشكل سنوي ان اقوم بهذا النشاط بوجود أمهات شابات ونساء كبار في السن لاعادة ايام زمان" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


السيدة غادة معطي


شدوان شيبان


المربية تمام مرزوق


الحاجة اسمهان حصري


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق