اغلاق

ثلاثة فائزين جدد من سحب اللوتو بأكثر من 18 مليون شيكل

ولّد سحب تاريخ الحظ 19/10/19 3 فائزين. جاء اثنان منهم واحد تلو الآخر إلى بيت مفعال هبايس في تل أبيب ، متحمسون لاستلام الجائزة وبدء فصل جديد ومثير في حياتهم.


تصوير علاقات عامة

 دافنا نعيم شاؤول ، نائب الرئيس للتسويق والإعلان في  مفعال هبايس "في كل مرة من جديد، يسعدني أن ألتقي بالفائزين ، وأن أكون متأثرة معهم جراء الفوز ومعايشة لحظة الفوز السعيدة معهم .
أحيانا تتحقق الأحلام بالتوازي

الفائز الأول بالجائزة الأولى في اللوتو ، بقيمة 15 مليون شيكل، جراء سحب اللوتو الذي أجري بتاريخ 19.10.19 هو مواطن من الشمال يبلغ من العمر 60، متزوج وله ولديم، هاجر إلى البلاد قبل حوالي 30 سنة، وقد ملأ 6 عواميد بقيمة 18 شيكل,
يتضح أن الفائز يعبئ منذ 5 سنوات بشكل متواصل نفس الأرقام، والتي تعكس في علم الأرقام مكان عمله الأول في الاتحاد السوفييتي سابقا، والذي حلم به كثيرا. بسبب الأهمية الكبيرة  و الحنين الذي يراوده  لهذا المكان بالنسبة له ، قام بترجمة حلمه بشكل ثابت وحازم - إلى أرقام. تحقق الحلم وأصبح الإلهام يتيح له الاستمتاع بمبلغ عالي بشكل غير عادي ، مما يسمح له بتحقيق المزيد من الأحلام ....

اكتشف الفوز الكبير عندما وصل إلى العمل مثل كل يوم ودخل موقع البايس للتحقق من الأرقام التي سحبت في اللوتو. قال الفائز إنه كان متأثرا جدًا واستغرقه بضع دقائق لإصلاح نبضه. ثم اتصل ليخبر زوجته وطلب منها "ألا يغمى عليها" ...
ماذا سيفعل بالمال؟  قال إنه سيغلق الرهن العقاري أخيرا ويساعد الأولاد على أن يصبحوا مؤمنين مالياً. وذكر الفائز أيضًا أن ابنه الأكبر سيتزوج قريبًا وأن الابن الآخر سيبدأ قريبا الدراسة في الجامعة.

 
الفائز في الجائزة الثانية في اللوتو بقيمة 1.1 مليون شيكل ، من يسحب اللوتو الذي أجري في 19.10.19. هو من سكان ريشون لتسيون+ 2 أولاد ، وملء استمارة شيطاتي 8 باستخدام اللوتومات بتكلفة 90 شيكل.
قصة حياة الفائز معقدة. لقد وقع مؤخرًا ضحية نصب في إطار   عمله ، عندما أفلست عميلاً مدينًا له بمبلغ لا بأس به من المال. قبل رأس السنة، شعر بالحاجة للتواصل مع عقيدته والاقتراب من الدين. يوم السبت ، كانت ليلىة هوشعنا رافا ، قرر أن يكون وحيدًا. كان يصلي طوال الليل في العريشة لكي ينصف وتهل عليه الأشياء الجيدة ، وفي المساء التالي ذهب إلى الكشك حيث ملأ النموذج واكتشف أنه قد فاز. منذ لحظة الفوز ، شارك فوراً  زوجته وأولاده .
شعاره: "لا توجد طرق مختصرة ، عليك أن تعمل بجد وتشكر الكون وتؤمن به". بشكل مثير للدهشة - فاز بنفس المبلغ المستحق للزبون ...

على ما يبدو ، هذا ليس فوزه الأول. في الماضي ، حصل على 50،000 شيكل في اشتراك البايس وفي الصيف الماضي فاز برحلة إلى نيويورك في إشتراك البايس.

تجدر الإشارة إلى أنه في نفس السحب كان هتالك فوز آخر بجائزة الدابل لوتو  بقيمة 2.250 مليون شيكل. لا زالوا في مفعال هبايس ينتظرون الفائز.

(علاقات عامة)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق