اغلاق

محامي المعتقلة الأردنية اللبدي لبانيت: ‘حياتها في خطر‘

أكد المحامي رسلان محاجنة موكل المعتقلة الإدارية الاردنية هبة اللبدي ، في حديث خاص لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان المعتقلة هبة اللبدي ، تعاني من أوضاع صحية
Loading the player...

صعبة للغاية والتي تشكل خطورة على حياتها في ظل استمرار اضرابها عن الطعام منذ أيام عديدة ".
واضاف المحامي رسلان محاجنة في حديث خاص لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان اعتقال هبة اللبدي غير شرعي وغير قانوني ويتنافى مع القوانين الدولية من خلال اعتقالها الإداري ، خاصة بعد  فشل الاذرعة الأمنية  والشرطية بتأكيد الشبهات  المنسوبة لها بانضمامها الى حزب الله وجهات معادية لإسرائيل وقد تم اعتقالها الإداري بعد فشل اقناع المحكمة العسكرية ، الامر الذي يتنافى مع أسس المعايير والقوانين الدولية".
وأضاف رسلان محاجنة يقول :" إضافة الى متابعتي القضائية للمعتقلة هبة اللبدي ، فقد تحولت القضية الى المحافل الدبولوماسية بحيث ان هنالك ضغوطات من قبل جهات مسؤولة في الحكومة الأردنية وهناك تحركات دبلوماسية من اجل الافراج عن المعتقلة هبة اللبدي التي تنفي كل الشبهات والادعاءات ضدها".

"يجب الافراج الفوري عن المعتقل الإداري عبد مرعي من اجل الحفاظ على حياته "
وطالب المحامي رسلان محاجنة :" جميع المؤسسات والاطر الحقوقية والإنسانية المحلية والدولة بالتحرك السريع من أجل حماية المعتقلة هبة اللبدي في ظل الخطورة المتضاعفة في الأيام الأخيرة على حياتها من خلال استمرارها بالاضراب عن الطعام مما يشكل خطورة على حياتها".
أما بخصوص المعتقل الأردني عبد الرحمن مرعي والذي حضر محكمته الاستئنافية فقال المحامي رسلان محاجنة :" المعتقل الإداري عبد مرعي هو الاخر توجه له شبهات بالانضمام الى حركة حماس ، وتشكيل خطورة على امن دولة إسرائيل ، وفي الوقت نفسه هنالك أيضا خطورة على حياة المعتقل عبد مرعي  الذي عانى في السابق من مرض السرطان وشفي بعد العلاج الكيماوي ، لكن ووفق التقارير الصحية ومن اجل الحفاظ على حياته وصحته يجب ان يعيش في ظروف صحية سليمة ومقبولة مغايرة عما يعيشه في الزنزانة ، ولذلك  يجب الافراج الفوري عن المعتقل الإداري عبد مرعي من اجل الحفاظ على حياته ومنحه ظروف صحية مناسبة تضمن الحفاظ على صحته بعد معالجته بالكيماوي علما ان المعتقل عبد مرعي ينفي هو الاخر كل الشبهات المنسوبة له".

الأردن يستدعي سفيره لدى إسرائيل احتجاجا على احتجاز مواطنيْن
قال وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي إن المملكة استدعت سفيرها لدى إسرائيل للتشاور احتجاجا على رفض إسرائيل الاستجابة لمطالبها بشأن إطلاق سراح اثنين من مواطنيها جرى اعتقالهما بصورة غير قانونية منذ أشهر بدون أي اتهامات.
وأضاف الصفدي "أن الحكومة الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي "للذين تتدهور حالتهما الصحية"مشيرا إلى أن هذه "خطوة أولى" دون ذكر أي تفاصيل.
ودخلت هبة (24 عاما) في إضراب عن الطعام وأُدخلت المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية. وكان ألقي القبض عليها في أغسطس آب بعد العبور إلى الضفة الغربية لحضور حفل زفاف ولم توجه لها إسرائيل اتهامات حتى الآن.
ووصف الصفدي اعتقال إسرائيل كلا المواطنين إداريا "باللاقانوني" وتعهد بأن تتخذ بلاده "جميع الإجراءات القانونية والدبلوماسية والسياسية لضمان عودتهما إلى وطنهما سالمين"
ويشوب التوتر العلاقات بين الأردن وإسرائيل في الآونة الأخيرة. وتخشى المملكة من أن يبدد ضم إسرائيل أراض في الضفة الغربية الآمال في إقامة دولة فلسطينية مستقبلا.
والأردن ومصر هم الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان أبرمتا معاهدة سلام مع إسرائيل.
ولا تحظى معاهدة السلام مع إسرائيل بشعبية في أوساط شعب الأردن، حيث ينتشر تأييد الفلسطينيين على نطاق واسع. وكثير من سكان المملكة البالغ عددهم سبعة ملايين من أصل فلسطيني.


المحامي رسلان محاجنة - تصوير موقع بانيت ووصحيفة بانوراما


الشابة هبة اللبدي - تصوير : شبكات التواصل


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق