اغلاق

ماذا قالت الصحفيّة فريدة جابر – برانسي لصحيفة ‘ يسرائيل هيوم ‘ ؟ المراسلة تكشف عن بعض التفاصيل !

أجرى الاعلامي آفي شماي ، حديثا إذاعيا عبر راديو " كان تربوت " ، قبل ظهر اليوم ، مع الصحفيّة دانيئيل روط افنيري ، من صحيفة "يسرائيل هيوم" ، تمحورت حول المقابلة
ماذا قالت الصحفيّة فريدة جابر – برانسي لصحيفة ‘ يسرائيل هيوم ‘ ؟ المراسلة تكشف عن بعض التفاصيل !-بلطف من ‘كان تربوت‘
Loading the player...

الصحفيّة المطولة التي اجرتها دانيئيل روط افنيري ، مع الصحفيّة فريدة جابر – برانسي ، المحررة الرئيسية لمجموعة بانوراما (صحيفة بانوراما ، موقع بانيت وقناة هلا ) ، علما بان المقابلة الكاملة مع جابر – برانسي ، ستُنشر صباح يوم غد الجمعة في الملحق السياسي لصحيفة " يسرائيل هيوم ".

واستهل شماي حديثه مع الصحفيّة دانيئيل روط افنيري ، متسائلا :" أخبريني من هي المرأة المؤثرة في الاعلام العربي ؟ " ، فردّت افنيري ضاحكة :" بداية ستقرأ عنها غدا .. مع انك قرأت ولكنك تسأل ..  ".
ومضت قائلة :" فريدة جابر – برانسي هي المرأة الأقوى في الاعلام العربي في دولة اسرائيل، هي المحررة الرئيسية لمجموعة بانوراما المكونة من صحيفة بانوراما ، موقع بانيت وتلفزيون هلا . هي المرأة التي تُدير إعلاميا كل ذلك .. كيف نصفها .. قد يكون بالامكان القول عنها بأنها "بيسموط " و "نوني" الوسط العربي في اسرائيل .

وردا على سؤال كون فريدة امرأة صحفيّة، ألا يشكّل هذا الامر صعوبة ؟، ردّت دانيئيل روط افنيري قائلة :" الحقيقة كان هذا مشوقا للغاية بالنسبة لي شخصيّا، فقررت ان اقوم باسكتشاف هذا الامر بنفسي ، استطيع ان اقول لك كصحفيّة امرأة ، هذا السؤال في كل مرة يسألوني اياه – اجد صعوبة في الاجابة عليه .
من ناحية ، انا متحمسة لان اقول نعم ، هناك مساواة بين صحفيّة امراة وصحفي رجل ، ولكن في الواقع هذا ليس دائما صحيح . في الوسط العربي ، اكاد أجزم بان الوضع اكثر صعوبة . هناك اعراف اجتماعية متشددة نوعا ما . احدى الامور التي تحدثت مع فريدة حولها – وهذا سينُشر في المقابلة غدا ، ان هناك عائلات لصحافيّات في الوسط العربي ، في كثير من المرات يجدن صعوبة بتقبّل فكرة ان تصبح الابنة صحفية . وبعد ان ينجح بعضهن في هذا العمل - وتعمل مع فريدة عدة صحفيّات - فحين تصل على سبيل المثال المراسلة الى مظاهرات لتغطية الاحداث هناك ، في ساعات الليل - ليس دائما هذا الامر يروق للخطيب مثلا .. هذا امر مختلف عما هو قائم في المجتمع الاسرائيلي بوجه عام ".

" هي امراة قوية ، لم تكسرها هذه المصاعب وظلت تتقدم حتى بلغت قمة الهرم "
ومضت دانيئيل روط افنيري قائلة :" فريدة متزوجة من طبيب اسنان ، الذي يبدو لي بأنه يدعمها كثيرا ، وأم لابن وابنة ، وهي ولدت لأب صحفي ، وهي رضعت وكبرت على هذه المهنة منذ الصغر ، وقد اخبرتني بأنها كانت ترافق والدها الى الاستوديو في تل ابيب ، وكانت تُلح على الموظفة في غرفة الانتاج بان  تُعطيها الاوراق لكي تنقلها بنفسها الى داخل الاستوديو ، حيث كان يجلس والدها وراء الميكروفون . هي نشأت وترعرعت في داخل هذا العالم ، ولكن حين قررت في جيل 17 عاما بأن تصبح صحفيّة ، تحدث معها والداها وقالا لها بان " لهذا العمل ثمن ". وقد استمعت بشغف اليها حين صارحتني بكلامها حول البدايات ، حين كانت تذهب لتغطية مؤتمر صحفي او حدث ما ، فكانوا لا يكترثون بوجودها ، والحقيقة انا ايضا في بداياتي تعرضت لمواقف مشابهة. ولكنها هي امراة قوية ، لم تكسرها هذه المصاعب وظلت تتقدم حتى بلغت قمة الهرم . هي امرأة مؤثرة في عملها في الوسط العربي " .

" فريدة موجودة بمكان غير عادي ، وهي حازمة ، ويجب ان تكون على اطلاع على كل شيء "
وردّا عى سؤال اخر للمذيع شماي ، إن كان هذا النجاح لم يكن يتسنّى فيما لو يكن زوج فريدة مثقفا وواعيا ، فردّت دانيئيل قائلة :" اوافقك الرأي تماما. حتى انه كانت لي محادثة شخصيّة مع زوجي حول الموضوع ، وقلنا - محزن بعض الشيء – ان أي رجل اليوم في كل القطاعات يمكن ان ينجح بدون اطراء زوجته ، ولكن المرأة – وبالتأكيد في فرع كهذا ، تنافسيّ ، الوقت فيه غير عادي - لا يمكن بدون دعم زوجها . احدى الامور التي تتحدث عنها فريدة في المقابلة ، هي الامومة ـ وانا بشكل شخصي اشعر في كثير من المرات بعدم الراحة بالحديث حول هذا الموضوع ، ولكن فريدة هي من وضعت الامر على الطاولة وتحدثت عن هذا الموضوع وأكدت على دورها بالاهتمام بعائلتها وبتربية اولادها. الجدول الزمني لصحفيّة مزدحم للغاية. الاوقات غير عادية ابدا ، هي موجودة بمنصب رئيسي ، لديها 5 مليون زيارة يوميا للموقع . هي موجودة في مكان غير عادي ، وهي حازمة ، ويجب ان تكون على اطلاع على كل شيء. ليس من السهل ان تعيش حياة كهذه ".

" الحرب على الصوت العربي في الانتخابات الاخيرة كانت من بين دوافعي لاجراء المقابلة الان "
وتابعت مراسلة " يسرائيل هيوم " حديثها قائلة :" السبب الذي حدا بي ايضا لاجراء المقابلة معها لـ " يسرائيل هيوم " في هذا الوقت بالتحديد هو الحرب التي كانت على الصوت العربي في الانتخابات الاخيرة . في ذلك الحين ، نشرْتُ في " يسرائيل هيوم " بان رئيس حزب "كحول لفان" بيني جانتس ، حضر للمرة الاولى الى استوديو لقناة عربية لمقابلة صحفيّة ، وهذا الخبراثار صدى كبيرا . " كحول لفان"  حارب على الصوت العربي ، وايضا احزاب اخرى فعلت ذلك . الكثير من رجال السياسة حضروا الى المؤسسة الاعلاميّة التي تُمثلها من اجل التعبير عن انفسهم والوصول الى الصوت العربي . فاجأني كثيرا حين أخبرتني بان معطيات " الريتينج " للمقابلات التي أجريت مع رجالات السياسة الاسرائيليين ، دلّت على اهتمام كبير من قبل الجمهور العربي ، الذي أراد ايضا بان يسمع حول ما يجري في الاحزاب الاخرى ، وفي الاحزاب الصهيونية . وفي المقابل ، اوضحت فريدة بان الجمهور العربي عاقب الاحزاب العربية في الانتخابات موعد أ ، التي جرت في ابريل الماضي ، ولم يصوتوا لها ، وقالت انهم حصلوا هذه المرة على فرصة ثانية ، وان الجمهور لن يصفح لهم عن اخطائهم هذه المرة ".

" شعرت بان هذه المرأة القوية ، المؤثرة ، الصحفية – تبدو حزينة ، تتراجع لغة جسدها وهي تتحدث عن العنف "
وردا على سؤال حول موقف فريدة ونظرتها لموضوع الجرائم والعنف في المجتمع العربي ، قالت دانيئيل :" قضية الجريمة استحوذت على قسط كبير من هذه المقابلة . هذا الموضوع عاد ليفرض نفسه في سياق المقابلة طوال الوقت . ولكن حين تحدّثت معها عن العنف في الوسط العربي ، شعرت بان هذه المرأة القوية ، المؤثرة ، الصحفية – تبدو حزينة ، وثمة شيء ما في لغة جسدها يتراجع .. وشرحت لي قائلة : نحن نمر بأزمة . المجتمع العربي بأزمة في هذا الجانب . هذا موضوع لا يتم معالجته على النحو الكافي. وقالت لي كصحفية كم هو صعب عليها بان تضع الكاميرا هي او احد مراسليها امام وجه ام قتلوا ابنتها . شرحت كم من الصعب بان تجري حديثا صحفيا مع ام كهذه . هذا يؤلمها كثيرا . يؤلمها على المستوى الانساني .
وما دمنا نتحدث عن العنف ، فان احدى الامور التي فاجأتني خلال المقابلة مع فريدة بانه لا يوجد لها اي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي ،  مع انها تعرف بكل ما يجري هناك . وقد شرحت لي بأن ابرز الاسباب لذلك هو مستوى النقاش في تلك الاماكن ، وخصوصا الانزلاق الى الكلام العنيف وعدم احترام الاراء والنقاش الحضاري ".

كما ذكر انفا ، المقابلة الكاملة مع المحررة الرئيسية لمجموعة بانوراما ، الصحفية فريدة جابر – برانسي ، ستنشر صباح يوم غد الجمعة في الملحق السياسي لصحيفة " يسرائيل هيوم ".

لسماع المقابلة الكاملة مع الصحفيّة دانيئيل روط افنيري ، اضغطوا على التسجيل الصوتي اعلاه .


الصحفيّة دانيئيل روط افنيري ، من صحيفة "يسرائيل هيوم " مع الصحفية فريدة جابر - برانسي ، في ستوديو قناة هلا - تصوير : يهوشواع يوسف - يسرائيل هيوم


دانيئيل روط افنيري خلال اجراء المقابلة مع فريدة في ستوديو قناة هلا - تصوير : يهوشواع يوسف - يسرائيل هيوم

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق