اغلاق

مقتل حسين محمد خوالد من الخوالد رميا بالنار

ذكرت مصادر طبية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ان رجلا في الاربعينات من العمر ، أصيب صباح اليوم بجروح وصفت بالخطيرة ، إثر تعرضه لإطلاق نار، حيث وصل بمركبة ،


المرحوم حسين محمد خوالد 

 خصوصية للالتقاء بسيارة الاسعاف على مدخل بلدة ابطن.
الطواقم الطبية قدمت الإسعافات الأولية للمصاب ، ومن ثم تم نقله الى مستشفى رمبام في حيفا لتلقي العلاج.
وتحقق الشرطة في ملابسات الحادثة .

الإعلان عن وفاة المصاب
وجاءنا لاحقا ان الطواقم الطبية أعلنت وفاة المصاب بعد أن فشلت محاولات انعاشه في مستشفى رمبام في حيفا.

بيان الشرطة
وفي سياق متّصل أصدرت الشرطة بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه : " 
 الشرطة تحقق في جريمة مقتل أحد سكان قرية الخوالد البالغ  من العمر 47 عامًا في مفترق إبطن  قرب الساعة 6:00 صباحًا، تلقت الشرطة بلاغا عن حادثة إطلاق نار عند مفترق إبطن، والذي أسفر عن أصابة أحد سكان قرية الخوالد البالغ من العمر 47 عامًا.
وفقًا لمسؤولين طبيين فإن الشخص  أصيب بجروح خطيرة وأحيل إلى مركز رامبام الطبي. للأسف الشديد في وقت لاحق تلقت الشرطة بلاغ من المستسفى بأنه تم تحديد وفاته" .
وتابع البيان : "
الشرطة شرعت في البحث عن مرتكبي الجريمة، هذا وعمل محققون بما فيهم خبراء تشخيص جنائي على جمع البينات والأدلة في إطار التحقيق الذي شرعت به الشرطة لفحص ملابسات الحادثة.  ظروف الحادثة والخلفية لوقوعها قيد الفحص " . الى هنا نص البيان .

ضحية اطلاق النار : حسين محمد خوالد ( في الاربعينات من عمره )
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان ضحية اطلاق النار هو حسين محمد خوالد " ابو محمد " . وقد اثارت هذه الحادثة ردود أفعال مستنكرة في قرية الخوالد، فيما يتوافد الاهالي لبيت الفقيد لتقديم واجب العزاء.

المحكمة تصدر أمرا بحظر النشر حول التحقيقات
وقال المتحدث بلسان الشرطة في بيان لاحق " ان محكمة الصلح في حيفا، أصدرت أمرا بحظر النشر حول التحقيق في هذه الجريمة، وان الامر القضائي سار حتى يوم الخميس القادم الموافق   7.11.2019

77 قتيلا منذ مطلع العام
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه منذ مطلع العام ، وبحسب المعطيات المتوفرة، فقد بلغ عدد القتلى بحوادث العنف المختلفة 77 قتيلا منذ مطلع العام، هم امهات، اباء ، نساء حوامل، اطفال، شباب بعمر الورد ، مسنون، مسنات طالبات جامعيات ورجال دين ، كلهم قُتلوا اما رميا بالنار او طعنا بحوادث مأساوية هزت الوسط العربي .
اما عدد المصابين في حوادث اطلاق النار فقد فاق 281 مصابا .

نتنياهو يُعلن عن اقامة طاقم للقضاء على العنف والجريمة في الوسط العربي
هذا وعلى خلفية الاحتجاجات في الوسط العربي على قضية العنف والجريمة ، أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن تشكيل فريق برئاسة القائم بأعمال المدير العام لمكتب رئيس الوزراء يُعنى بالقضاء على العنف والإجرام في المجتمع العربي.
وفي هذا السياق ، عقد رئيس الوزراء أمس جلسة خاصة برئاسته بهدف دفع خطة للتعامل مع ظاهرة العنف والإجرام في المجتمع العربي قدمًا، وذلك في مكتب رئيس الوزراء في القدس .


صورة من مكان اطلا النار - تصوير الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق