اغلاق

جوشوا كينج ينهي صحوة مانشستر يونايتد ويمنح الفوز لبورنموث

وصلت صحوة مانشستر يونايتد لنهاية محبطة مع تسجيل جوشوا كينج مهاجم بورنموث قبل نهاية الشوط الأول ليمنح فريقه الفوز 1-صفر في مباراة مثيرة


 (Photo by Harry Trump/Getty Images)

  ضمن منافسات الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.
وسدد كينج مباشرة من مسافة قريبة ليسجل بورنموث أول أهدافه في الدوري الممتاز خلال أكثر من شهر.
ودفع الفوز ببورنموث لتجاوز يونايتد نحو المركز السادس برصيد 16 نقطة من 11 مباراة قبل المباريات التي ستقام لاحقا اليوم بينما يملك يونايتد 13 نقطة.
وفاز يونايتد بثلاث مباريات متتالية خارج أرضه في كافة المسابقات لكن وعلى الرغم من بدايته القوية أمام بورنموث، فان الضيوف لم يمثلوا أي تهديد هجومي في مباراة متقلبة.
وارتقى يونايتد بإيقاعه في المراحل الأخيرة بعد أن سدد ميسون جرينوود مباشرة في القائم عقب نزوله بديلا.
ولم يفز يونايتد بمباراتين متتاليتين في الدوري منذ تعيين أولي جونار سولشار مدربا دائما في مارس اذار الماضي وتمثل حصيلته التي تشمل 13 نقطة من 11 مباراة أقل حصيلة منذ موسم 1986-1987.
ورغم هبوب الرياح وتساقط الأمطار على استاد فيتاليتي، كان أداء يونايتد رائعا وتسبب دانييل جيمس في حالة اضطراب لدفاع بورنموث بسبب سرعته.
وكادت انطلاقة وتمريرة عرضية أن تقود فريد لمنح يونايتد التقدم ومنح اللاعب الويلزي الفرصة لاندرياس بيريرا للتسجيل لكن الأخير سدد بقوة فوق العارضة.
وسدد جيمس بعيدا لكن صحوة يونايتد المبكرة انتهت.
* تهديد أصحاب الأرض
وبدأ بورنموث تهديد مرمى يونايتد بتسديدة كالوم ويلسون التي وصلت لكينج الذي مرر بدوره لرايان فريزر لكنه سدد مباشرة نحو الحارس ديفيد دي خيا.
وابعد جيفرسون ليرما منافسه انطوني مارسيال بكتفه قبل الوصول للكرة لكن المطالبات بركلة جزاء ليونايتد لم تقنع الحكم ما تسبب في توتر الأعصاب.
وانهى كينج حالة الصمت قبل نهاية الشوط الأول. فبعد تسلمه الكرة على صدره وظهره للمرمى، ارسل اللاعب النرويجي الكرة من فوق ارون وان-بيساكا قبل أن يتجاوز مدافع يونايتد المرتبك ويسدد في المرمى مباشرة.
ومدد هذا سجل يونايتد على صعيد المباريات التي خاضها خارج ملعبه وانهاها بعد اهتزاز شباكه إلى 11 مباراة.
واكتفى بورنموث بلعب الهجمات المرتدة في الشوط الثاني لكنه بدا أكثر خطورة بعد تصدي دي خيا بشكل رائع لتسديدة منخفضة من هاري ويلسون.
ودفع سولشار بالثنائي الشاب المؤلف من جرينوود وبراندون وليامز بديلا لجيمس ووان-بيساكا قبل النهاية لكن بورنموث دافع بقوة لينتزع نقاط المباراة.


 (Photo by Mike Hewitt/Getty Images)

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق