اغلاق

نوفاك ديوكوفيتش يهزم ديميتروف ويبلغ نهائي باريس ونادال ينسحب

تأهل نوفاك ديوكوفيتش إلى نهائي بطولة باريس للتنس للأساتذة للمرة السادسة بتغلبه على البلغاري جريجور ديميتروف بنتيجة 7-6 و6-4 لكن رفائيل

 
نوفاك ديوكوفيتش (Photo by Dean Mouhtaropoulos/Getty Images)

 نادال انسحب للإصابة يوم السبت.
وتفوق المصنف الأول عالميا، الذي سيفقد صدارة التصنيف لصالح نادال يوم الاثنين، في الشوط الفاصل بالمجموعة الأولى المثيرة قبل أن يهيمن أمام ديميتروف في الثانية.
وسيلتقي اللاعب الصربي في النهائي مع الكندي دينيس شابوفالوف يوم الأحد بعد انسحاب نادال، الحاصل على 19 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، قبل دقائق من مباراته في قبل النهائي بسبب إصابة بعضلات البطن.
وكان الفوز باللقب سيضمن لنادال إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي. وتجنب اللاعب الإسباني المخاطرة قبل البطولة الختامية التي تقام بين يومي 10 و17 نوفمبر تشرين الثاني وباتت مشاركته الآن على المحك.
وقال نادال في مؤتمر صحفي "في إحدى ضربات الإرسال الأخيرة أثناء الإحماء شعرت بألم في البطن وذهبت فورا إلى الطبيب‭‭ ‬‬للخضوع لفحص وأخبرني بأنني يجب أن أتمهل قليلا.
وأضاف "انتظرت لساعة ونصف للخضوع لفحص آخر وتم ذلك بالفعل ثم شاهدنا صورة لشيء ما في الآشعة وربما يكون تمزق بسيط".
وقال إنه يتمنى أن يكون جاهزا في البطولة الختامية في لندن. مضيفا "سأبذل كل جهدي ومن المحتمل التعافي قبلها من الناحية النظرية.
"لكن كما تتوقعون لا يمكنني اليوم الإجابة عن هذا السؤال" الخاص بتعافيه قبل البطولة الختامية.
وكان ديوكوفيتش، الذي نال اللقب في باريس أربع مرات وسيخوض المباراة النهائية رقم 50 في بطولات الأساتذة، الأفضل في اللحظات المهمة كما كان إرساله جيدا طيلة المباراة.
ولم تتح للاعبين أي فرصة لكسر الإرسال في المجموعة الأولى.
وفي الشوط الفاصل تقدم ديميتروف 5-3 بعد خطأ مزدوج من ديوكوفيتش الذي استعاد توازنه ليدرك التعادل 5-5 بفضل ضربة دفاعية رائعة من فوق منافسه ثم حسم المجموعة بعد سلسلة من 35 مرة لتبادل الكرة.
وتراجع ديميتروف في الشوط الخامس من المجموعة الثانية ليمنح ديوكوفيتش كسر الإرسال الوحيد في المباراة.
وحافظ اللاعب الحاصل على 16 لقبا في البطولات الأربع الكبرى على إرساله ليعزز آماله في إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي.
ويرى ديوكوفيتش أن الفوز بالمجموعة الأولى كان مفتاح المباراة الصعبة.
وقال في مؤتمر صحفي "أدركت أنا وهو أهمية حسم المجموعة الأولى ثم الشعور براحة أكبر في المجموعة الثانية.
"تحليت بالتركيز في المجموعة الثانية وتمكنت من كسر إرساله وتحكمت في إرسالي جيدا حتى النهاية".

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق