اغلاق

العالم يترقب.. 8 أيام على ظاهرة فلكية نادرة الحدوث

في واقعة تتكرر 13 مرة فقط كل مائة عام، ينتظر علماء الفلك والراصدون الحدث النادر وبالتحديد في 11 نوفمبر الجاري، حين يعبر كوكب عطارد أمام الشمس.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-themacx

وفي الحادي عشر من نوفمبر سيتمكن المختصون من النظر إلى عطارد خلال مروره أمام الشمس بأجهزة معينة، ذلك الحدث الذي لن يتكرر قبل 2032، حيث يدور عطارد حول الشمس في مدارات مختلفة عن الأرض وبقية الكواكب، لذلك فإن هذا يُعد حدثاً نادراً.
وأفادت سكاي نيوز بأن في تلك الحالة سيكون عطارد مرئياً من الأرض على شكل نقطة سوداء صغيرة لا يزيد حجمها عن 0.5% من حجم الشمس.
وفي تقريرها عن الحدث النادر، قالت وكالة “ناسا” أن السماء ستتيح عرضاً ممتازاً في 11 نوفمبر، عندما يعبر عطارد أمام الشمس، حيث يمكن رؤيته من الأرض، وأضافت “من وجهة نظرنا على الأرض، لا يمكننا أن نرى عطارد والزهرة يتقاطعان أمام الشمس. لذلك فهو حدث نادر لن ترغب في تفويته”.
فيما سيستطيع الناس من كل مكانٍ على الأرض رؤية هذه الظاهرة باستخدام معدات خاصة مثل “التلسكوب” والمقربات مع أهمية وجود الأدوات الواقية من أشعة الشمس حتى لا يؤثر ذلك على العين

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق