اغلاق

الفيفا: كارديف سيتي يواجه حظرا على الانتقالات بسبب قضية سالا

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الاثنين إنه قد يتم منع كارديف سيتي من التعاقد مع لاعبين جدد في ثلاث فترات انتقال متتالية إذا لم يدفع


OZAN KOSE/AFP via Getty Images

  لنادي نانت الفرنسي الدفعة الأولى من مبلغ التعاقد مع إيميليانو سالا الذي قتل في حادث تحطم طائرة اثناء سفره للانضمام للنادي الويلزي.
وكشف الفيفا عن الحيثيات الكاملة لقراره الصادر في سبتمبر أيلول الماضي والذي يفيد بأن كارديف يجب أن يدفع الدفعة الأولى المتفق عليها والتي تبلغ ستة ملايين يورو لنانت (6.70 مليون دولار).
وبعد التعاقد مع كارديف في يناير كانون الثاني الماضي مقابل 15 مليون جنيه استرليني (19.37 مليون دولار) سافر سالا للانضمام لناديه الجديد لكن الطائرة سقطت في القنال الانجليزي.
وتم انتشال جثة المهاجم الأرجنتيني (28 عاما) بعد نحو ثلاثة أسابيع من العثور على حطام الطائرة بعد عمليات بحث تحت الماء.
وقالت لجنة شؤون اللاعبين في الفيفا إنه إذا لم يدفع كارديف ستة ملايين يورو خلال 45 يوما من تسلمه تفاصيل الحساب البنكي من نانت "فإنه سيتم معاقبته بالحرمان من التعاقد مع لاعبين جدد محليا أو دوليا لفترة قد تصل إلى ثلاث فترات انتقال متتالية كاملة".
وأضافت أن الحظر لثلاث فترات انتقال قد يتم رفعه حال التزام كارديف بقرار الفيفا.
ولم يرد كارديف سيتي على الفور على طلب للتعليق لكن النادي قال سابقا إنه يعتزم الطعن أمام محكمة التحكيم الرياضية في سويسرا.
وقال الفيفا إن القرار يستند إلى أن صفقة الانتقال كانت قد تمت رسميا قبل وفاة سالا وبالتالي يصبح كارديف ملزما بدفع المبالغ المالية المتفق عليها.
لكن كارديف، الذي هبط من الدوري الممتاز إلى الدرجة الثانية الموسم الماضي، قال إن ملابسات وفاة سالا في رحلة طيران نظمها وكيل أعمال أشرف على الصفقة تعني أن نانت مسؤول عن الأضرار التي لحقت بالنادي.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق