اغلاق

قيادة الاطفاء في سخنين والمطالبة بتوفير خدمات انقاذ بالمدينة

اجرى قائد سلطة الاطفاء والانقاذ الجنرال ديدي سيمحي اليوم الأربعاء جولة في لواء الشمال، بحيث زار بلدية سخنين ورئيسها د. صفوت ابو ريا، وكذلك مجلس اقليمي
Loading the player...

 البطوف  برئاسة عاهد رحال. وتضمنت الاجتماعات عرضا، نقاشا ودراسة للعديد من النقاط الهامّة.
ورافق قائد سلطة الاطفاء والانقاذ الجنرال ديدي سيمحي كل من الناطق بلسان سلطة الاطفاء ومستشاره للمجتمع العربي كايد ظاهر  و قائد لواء الشمال بسلطة الاطفاء نزار فارس .
وانطلق اللقاء في سخنين بكلمة ترحيبية من رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت ابو ريا الذي تحدث عن الافاق والرؤيا التي يقوم بها من اجل تطوير سخنين وتحدث كذلك عن اهمية العمل المشترك الذي يضمن سلامة اهالي سخنين وتم عرض تفاصيل وارقام تتعلق بمدينة سخنين بالمجالات العمرانية والتطويرية وعن اهمية تواجد مركبة اطفاء بالمدينة وقال :" نطلب بأن يكون مكتبا لاصدار تراخيص سلطة الاطفاء تماما كمكاتب الوزارات المتواجدة هنا. اطلب بأن يكون بالمنطقة محطتي اطفاء كبيرتين نطالب بمركبة اطفاء تتواجد بشكل دائم في سخنين ستبدأ  بالإطفاء والإنقاذ عند الضرورة ريثما تنضم اليها قوات اخرى واريد ان يتواجد متطوعون من اجل سخنين".

الاستعداد للفيضانات والحرائق
من جهته قال القائد لواء الشمال نزار فارس :" لدينا مشاكل بالشتاء عي موضوع الفيضانات وقد قمنا بالشتاء الماضي باجلاء بعض الاطفال من فيضانات هنا وهذا يؤكد ان الاستعداد للشتاء مهمة جدا واشير الى ان موسم الحرائق يحدث وبقوة بالشهرين الحاليين فكلنا نعرف ان حرائق الكرمل وقعت بشهر كانون اول ولدينا الكثير مما نقدمه لسخنين".

الاهتمام بالمجتمع العربي
القائد الجنرال لسلطة الاطفال ديدي سمخي افتتح حديثه قائلا:" اليوم انا متأثر كثيرا بهذه الزيارة المميزة فالوسط العربي يعاني وبالفعل من  حوادث موت جراء احداث حرائق وغيرها وكوني قائد لسلطة الاطفاء وضعت منذ مرحلة دخولي لوظيفتي المجتمع العربي على سلم الاولويات،  فانا لا يهمني لا لون ولا عرق ولا دين ما يهمني هو الانسان وما يهمني هو انقاذ البشر وبهذا افتتحنا محطات اطفاء ببلاد عربية كثير من الشمال حتى الجنوب وقمنا بانزال عدد القتلى جراء الحرائق وغيرها بالوسط العربي الى اكثر من 70% ويدنا ممدودة لفتح محطات إطفاء اخرى بعرابة وطمرة وغيرها ومستمرون بالتطوير".
ومما قاله أيضا "80%
 من قتلى الحرائق ماتوا بسبب حرائق البيوت. وحريق بمنزل يمكن ان يبعث على حرائق اكبر. ففي حرائق 2016 في حيفا احترق 600 منزل وهنا بسخنين حريق بمنزل ممكن ان يشعل النيران في بيوت اخرى، اقترح من هنا من سخنين ان نبني فيها مقرا للارشاد والتوعية والحماية من الحرائق وانا مستعد ان اقدم الدعم المالي لهذا المشروع ، ".

توفير خدمات في سخنين
هذا وشارك في الاجتماع مدراء الاقسام ببلدية سخنين ومحامون ومسؤولون عن فريق ابناء سخنين وشخصيات دينية واعتبارية.  وقد تحدث بعض الضيوف من ائمة مساجد وبطارقة  ن السلامة من النيران والحفاظ على الممتلكات.
 من جهته تحدث امام المسجد الشيخ علاء بدارنة عن الدين الاسلامي وحثه على السلامة وامان الناس من الاحاديث النبوية التي تقدم نصائح كثيرة بطرق الوقاية من النار بالمنزل والتعامل معها.
المطران قال :" ارحب بكم جميعا كلكم مرام فوق كل شيء ابارك هذه الزيارة وانا اشعر بان هذه الزيارة هي اهتمام بالمجتمع العربي الذي يعيش حالة من العنف.  اشعر ان هذه  بداية هامة ، كلنا خلقنا من الله سواسية وباركنا عن كل خلقه ، نبارك حضوركم وباهتمامكم هذا الذي انتظرته سخنين، نحن نريد ان تكونوا هنا بيننا وليس الانتظار لعكا وكرمئيل نريد بسخنين وعرابة ودير حنا لتنقذنا ،شكرا لكم".
وتحدث كذلك كل من منير حمود رئيس مجلس البعينة النجيدات وسليمان عثمان مهندس بلدية سخنين واحمد خلايلة ضابط امان وامن بلدية سخنين ، وتحدث كذلك اعضاء عن بلدية سخنين وممثلين عن اللجنة الشعبية .


تصوير موقع بانيت


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق