اغلاق

مصادر : ‘ بينيت يعرف نقاط ضعف نتنياهو، ناور وخطط للاندماج مع الليكود منذ الانتخابات‘

يرى محللون ومراقبون ان اقدام رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو امس الجمعة على تعيين نفتالي بينيت وزيرا للأمن، ناجم عن مخططات سابقة لرئيس "اليمين الجديد"، مباشرة


صور من الأرشيف - تصوير حزب اليمين الجديد بدون كريديت

بعد الانتخابات،  من اجل التوحد مع الليكود. 
وذكرت صحيفة "هآرتس" أن بينيت ناور بين رئيس حزب "كحول لافان" بيني غانتس المفوّض بتشكيل حكومة، وبين بنيامين نتنياهو، بهدف الحصول على الأغلبية من الأعضاء الثلاثة الذين حصل عليهم حزبه في الانتخابات.
وأضافت الصحيفة :" بينيت ، الذي عمل سابقًا إلى جانب نتنياهو ، يعرف نقاط ضعفه جيدًا. في 19 أكتوبر ، نشر رئيس ‘اليمن الجديد‘ منشورًا، يزعم فيه أن النظام القضائي يطارد نتنياهو ولا يجب الإطاحة به.
على الجانب الآخر، كان  بينيت قد أخبر مساعديه، الأسبوع المنصرم،  أنه كان على اتصال مع ‘كحول لافان‘ . العضو  الثالث في اليمين الجديد ، ماتان كاهانا ، كتب هذا الأسبوع ‘يجب أن نكون مبدعين ، وأن نخرج من الأنماط القائمة ونشكل حكومة‘.
نتنياهو ادرك اتجاه الرياح ، وعرض على بينيت يوم الاثنين منصبًا وزاريًا، مثل الزراعة، الرفاه... إلى جانب عضوية مجلس الوزراء. الا ان بينيت رفض.
في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، بدا أن الاتصالات بين  كحول لافان وبانيت متقدمة ، وكان  من المفترض ان يحصل بينيت على وزارة المالية في حكومة كاحول لافان،  ‘يسرائيل بيتينو‘ والعمل.
في اليوم التالي عرف نتنياهو بذلك، وقرر طرح ملف وزارة الامن، ودعا بينيت امس، واقترح عليه وزارة الامن، 13 يوما قبل انتهاء المهلة الممنوحة لبيني غانتس لمحاول تشكيل حكومة.  بدوره، طلب بينيت إضافة على الوزارة، اتحادا بين الليكود وحزبه.


تصوير  حزب اليمين الجديد بدون كريديت


تصوير  حزب اليمين الجديد بدون كريديت


تصوير  حزب اليمين الجديد بدون كريديت

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق