اغلاق

اقبال كبير على دورات الكراتيه في طمرة: ‘تعزز حب الاخر‘

يشارك الكثير من الطلاب والطالبات بدورات الكراتيه التي يقيمها مركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري في طمرة ، حيث يقوم المربي ومدرب الكراتيه محمود حجازي
Loading the player...

باستقبال عشرات الطلاب بين صفوف التدريبات التي تجري في قاعة مركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري ، فمدرب الكراتيه محمود حجازي أكد ان رياضة وفنون الكراتيه هي من الوسائل التي تعزز الثقة بالنفس وتقوي الشخصية بل تجعل من الشخص صاحب قدرات كبيرة لتقبل الاخر .
محمود حجازي قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" من ميزات فن الكراتيه أنه ليس مقصوراً على فئة عمرية معينة بل إنه يناسب جميع الأعمار ، ويستطيع أن يمارسه الصغار والكبار . وفن الكراتيه الحديث يعد فناً للدفاع عن النفس ، هذا الفن لا يستخدم أي نوع من الأسلحة بل يستخدم يده وقدمه العاريتين عن طريق الضرب باليد ، والركل بالقدم " .
وأضاف :" لاعب الكراتيه الذي اكتسب خبرة طويلة يستطيع أن يدافع عن نفسه ضد عدة أشخاص ، إذاً الكراتيه الحقيقية هي بذل الجهد لتدريب العقل على تطوير الوعي الصافي الذي يمكّن الفرد من مواجهة العالم بشكل واقعي، وفي نفس الوقت تطوير القوة العضلية خارجياً. أما التواضع فهو أمر ذو أهمية جوهرية، بل يقال بأن الإنسان المغرور ليس انساناً مؤهلاً لتعلّم الكراتيه. وعلى الطالب أن يكون مستعداً لتقبل النقد من الآخرين ومستعداً كذلك للاعتراف فوراً بأنه تنقصه المعرفة ، بدلاً من التظاهر بأنه يعرف ما لا يعرفه الآخرون" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق