اغلاق

طلاب دير الأسد الشاملة يكتبون ‘كفى للعنف‘ بأجسادهم

" كفى للعنف " هذا ما كتبه طلاب مدرسة دير الأسد الشاملة بأجسادهم خلال رحلتهم السنوية إلى منطقة جبال إيلات ، وقد نادى طلاب الثواني عشر مجتمعهم العربي


تصوير: الاستاذ عطالله صنع الله

بكلمة " كفى " للعنف ونعم للمحبة والتسامح .
هذا النداء يأتي من الجيل الواعد ، جيل المحبة والتسامح الذي ينشر هذه المبادئ في قُرانا ومُدننا العربيّة من شمالها وحتى جنوبها .
وكما قال ابراهيم الفقي :" إنّ الذات السلبية في الإنسان هي التي تغضب وتأخذ بالثأر وتعاقب ، بينما الطبيعة الحقيقية للإنسان هي النقاء وسماحة النفس والصفاء والتسامح مع الآخرين " .
وقد تم تقديم الشكر للأستاذ محمود عمر مدير المدرسة الشاملة وطاقم المعلمين على هذه المبادرة الحسنة.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق