اغلاق

جمهوريون يطالبون بإدلاء هانتر بايدن والمُبلغ بشهادتهما في جلسات علنية

طلب جمهوريون يوم السبت أن يتم استدعاء هانتر نجل جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق والمُبلغ الذي تسببت شكوى تقدم بها في بدء تحقيق ،

 
Photo by Scott Eisen/Getty Images

 لمساءلة الرئيس دونالد ترامب للإدلاء بشهادتهما في جلسات علنية هذا الأسبوع.
لكن الديمقراطيين الذين يحظون بأغلبية في مجلس النواب الأمريكي سيرفضون على الأرجح مثول هانتر بايدن والمُبلغ المجهول في جلسات من المقرر أن تبدأ الأربعاء.
وأدرج ديفين نيونز كبير الجمهوريين في لجنة المخابرات في مجلس النواب اسميهما في قائمة الشهود المقترحين التي أرسلها إلى رئيس اللجنة الديمقراطي آدم شيف في رسالة نُشرت على عدد من المواقع الإخبارية على الإنترنت.
وجاء في المزاعم التي وردت في شكوى المُبلغ أن ترامب استخدم مكالمة مع الرئيس الأوكراني في 25 أبريل نيسان لطلب مساعدة بهدف تحقيق مكاسب سياسية شخصية وهي مزاعم أيدها بعض من أدلوا بشهاداتهم من المسؤولين الحاليين والسابقين في جلسات مغلقة على مدى ثلاثة أسابيع.
وينفي ترامب وحلفاؤه الجمهوريون ارتكاب أي مخالفات.

"يجب أن تتاح له الفرصة ليواجه متهميه"
وقال نيونز إنه يرغب في إدلاء ديفون آرتشر بشهادته أيضا، وهو رجل أعمال كان عضوا في مجلس إدارة الشركة الأوكرانية مع هانتر بايدن، وقال إن كليهما بوسعه "أن يساعد الأمريكيين على فهم طبيعة ونطاق الفساد المتفشي في أوكرانيا".
وفي طلبه استدعاء المُبلغ قال نيونز إن ترامب "يجب أن تتاح له الفرصة ليواجه متهميه".
وقال شيف في بيان بعد تلقيه رسالة نيونز إن قائمة الشهود التي اقترحها الجمهوريون يجري تقييمها حاليا، لكنه أوضح أنه سيرفض على الأرجح الطلبات المتعلقة بهانتر بايدن وآخرين.
وقبيل مغادرته يوم السبت جوا إلى مدينة توسكالوسا بولاية ألاباما، قال ترامب إنه سينشر يوم الثلاثاء على الأرجح نص اتصال هاتفي آخر أجراه يوم 21 أبريل نيسان لتهنئة الرئيس الأوكراني بفوزه في الانتخابات الرئاسية.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق