اغلاق

رئيس مجلس اللقية احمد الاسد يستنكر الاعتداء على العمال الابرياء

اعلن رئيس مجلس محلي اللقية ، أحمد الأسد ، استنكاره الشديد لعملية الاعتداء الغاشمة على العمال الابرياء، الذين يتركون قراهم في الضفة الغربية للبحث عن العمل والامن والامان،

 
رئيس مجلس اللقية أحمد الأسد - صورة وصلتنا  من المجلس

لا سيما في الظروف الصعبة التي يمر بها العمال حتى العثور على مكان آمن لكسب ارزاقهم وقوت اسرهم تاركين وراءهم اطفالهم وامهاتهم واسرهم متكبدين عناء الغربة والبعد عن الاهل.

وجاء في بيان صادر عن مجلس اللقية المحلّي : " قال صلى الله عليه وسلم : ( مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) رواه البخاري، وهو دلالة لمن يتفكر على تكامل المجتمع وتكافلة وضمان سلامته من كل شائبة ومنكر.
وعليه فإن المجلس المحلي اللقية يدين ويستنكر العمل الاجرامي الذي تخلله اطلاق نار واصابة اثنين من العمال الآمنين في مكان عملهم في اللقية، مطالبا الجهات الامنية بالكشف عن الايادي العابثة بأمن القرية والاعتداء على الابرياء. 
لا يخفى على الجميع ان اهالي اللقية، اهل للرحمة والرأفة ومساعدة المحتاج واهل لاحتضان الجميع، وعلى مر الزمان قرية اللقية مفتوحة امام الجميع للتعامل باحترام واخوة وفقا لعاداتنا الاصيلة وتعاليم ديننا السمحاء" .الى هنا نص البيان .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق