اغلاق

عقد راية الصلح بين عائلتي الدغامين وابو قطيفان في اللد

بحضور عدد كبير من شتى مناطق البلاد، استقبلت أمس السبت عائلة الدغامين عددا من ابناء عائلة أبو قطيفان وأعضاء جاهة الصلح التي ترأسها الحاج كريّم الجاروشي


تصوير - منير الوحيدي

والحاج خليل الزبارقة والسيد حسن الصانع.
ووسط مشاركة أهال من اللد والرملة، وبفرحة من الحضور، تم عقد راية الصلح بين العائلتين وانهاء الخلاف، حيث كان في استقبال الجاهة شيخ عائلة الدغامين الحاج خضر مصلح "ابو خالد" والوفد المرافق له من جبل الخليل، وقد تصافح ابناء العائلتين وتعانقوا معلنين انهاء الخلاف بين العائلتين.
بدوره، أعلن الحاج خضر مصلح أمام جميع الحضور أن عائلتي الدغامين وابو قطيفان تربطهما علاقة جيرة ونسب وأبناء مدينة واحدة، وأن عليهم الحفاظ على بعضهم البعض، مضيفاً "لا توجد بيننا وبين عائلة ابو قطيفان أي خلافات وأمام الجميع نقول عفى الله عما سلف، قد طوينا هذه الاشكالية".

"
مهم أن نستمر بالمحافظة على عاداتنا وتقاليدنا "
وقد تحدث السيد محمد ابو شريقي عضو المجلس البلدي في اللد قائلاً: "اشكر جميع من سعى وسهر الليالي بفض الخلاف الذي وصلنا اليه مجتمعين على المحبة، وانا لا اريد التحدث عن ما تكلم به الإخوان من عرف وعادة وافشاء السلام، فبارك الله فيهم على مجهودهم، ومهم أن نستمر بالمحافظة على عاداتنا وتقاليدنا، واريد ان اتكلم عن أمر آخر وهو ملاحقة كل طرف من المتخاصمين من المؤسسة والتي تلاحقهم في باب الرزق والمخالفات والغرامات الباهظة وسياسة البلدية المتطرفه من قبل المتطرفين من اليمين داخل أروقة البلدية، فعلينا أن نتحابب ونتقارب بعضنا لبعض وأن نتجنب جميع الخلافات وأن نتعالى عن الكبرياء، لعل وعسى أن تكون هذه الصلحة بداية خير على مجتمعنا وأن يزول القتل والعنف من داخل مجتمعنا العربي في الداخل" .









































































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق