اغلاق

فرنسا الرائعة تهزم استراليا وتتوج بلقب كأس الاتحاد للتنس

اختتمت فرنسا مسيرة مفعمة بالعواطف مطلع هذا الأسبوع بتحقيق لقبها الأول في كأس الاتحاد للتنس لفرق السيدات خلال 16 عاما بعد فوزها 3-2 على استراليا

 
 (Photo by Paul Kane/Getty Images)

 صاحبة الضيافة في النهائي يوم الأحد.
وتعاونت كريستينا ملادينوفيتش مع كارولين جارسيا في النقطة الحاسمة خلال الفوز على آشلي بارتي وسمانثا ستوسر 6-4 و6-3 في الزوجي لتظفر فرنسا بلقبها الثالث في البطولة وتفطر قلوب غالبية المشجعين في بيرث أرينا الذي استقبل 13842 مشجعا يوم الأحد.
وبعد تجرع مرارة الخسارة على أرضهما 3-2 في المواجهة الفاصلة أمام التشيك في نهائي 2016 أرادت ملادينوفيتش وجارسيا تجنب تكرار نفس المصير ولعب الثنائي بشراسة على الملعب الأزرق الصلب.
وقالت ملادينوفيتش "هناك الكثير من المشاعر أشاركها مع كارولين بعد ثلاث سنوات عندما خسرنا في آخر خطوة بالمواجهة".
وأضافت "أردنا تكرار المباراة ولا يمكن وصف الشعور".
ولعبت ملادينوفيتش دورا بارزا في انتصار فرنسا بعد أن تفوقت في مبارياتها الثلاث وعوضت تأخرها بمجموعة لتهزم المصنفة الأولى عالميا بارتي في الفردي خلال وقت سابق يوم الأحد.
وتعاونت مع المصنفة الأولى في فرنسا جارسيا، التي تجاوزت هزيمة مذلة 6-صفر و6-صفر أمام بارتي يوم السبت، لتساهم في الإطاحة باستراليا في مباراة الزوجي الفاصلة.
وقالت جارسيا "لست متأكدة إن كنت أشعر براحة تامة لأنها كانت بداية أسبوع مجنونة للجميع".
وأضافت "لعبنا مباراة رائعة وكانت صعبة جدا وبالتأكيد كان هناك الكثير من التوتر لكننا تعاملنا بشكل جيد".
وتعافت هي وملادينوفيتش من كسر مبكر للإرسال في المجموعة الأولى وأنقذ الثنائي العديد من نقاط كسر الإرسال في المجموعة الثانية لتمضي اللاعبتان الاستراليتان بيأس نحو الهزيمة.
وأنقذت استراليا نقطتين لحسم البطولة خلال التأخر 5-2 في المجموعة الثانية لكن ملادينوفيتش أكملت مشوارها الرائع بحسم آخر نقطة.
* المحظوظ بنيتو
وسقطت اللاعبتان على الأرض عقب آخر نقطة ثم تجمع حولهما الفريق في عناق جماعي وسط تشجيع حماسي من الجمهور الفرنسي في المدرجات.
ووصفت ملادينوفيتش كابتن فرنسا جوليان بنيتو بأنه "محظوظ" بعد تحقيق الانجاز بعد نحو ثمانية أشهر فقط من تولي القيادة.
وقال بنيتو (37 عاما) من داخل الملعب "أنا أكثر شخص فخور في الكوكب الآن. فخور بسيدات فريقي".
وأضاف "تستحق اللاعبات هذا بعد القتال لوقت طويل من أجل اللقب. أنا متأكد من أنني سأحتسي الكثير من الجعة".
وكانت استراليا تحلم بلقبها الثامن في كأس الاتحاد والأول منذ 45 عاما لكنها خسرت آخر تسع نهائيات بالبطولة ومن بينها ست هزائم متتالية بين 1975 و1980.
وبعد فوز ملادينوفيتش الساحق 6-1 و6-1 على أيلا تومليانوفيتش، التي تشارك لأول مرة في كأس الاتحاد، وجهت ضربة قوية لآمال أصحاب الضيافة بفوزها على المتألقة بارتي 2-6 و6-4 و7-6.
وبهذا الانتصار حُرمت بارتي من فوزها 15 على التوالي في كأس الاتحاد وأسكتت ملادينوفيتش الجمهور المتحمس.
وبعد شهر واحد من حصولها على حق تمثيل استراليا، كافأت تومليانوفيتش المولودة في كرواتيا، الكابتن أليشيا موليك على منحها الثقة بالفوز 6-4 و7-5 على المخضرمة الفرنسية بولين بارمنتييه ليتعادل الفريقان 2-2.
وتمسك أصحاب الضيافة بالأمل لكن كانت المهمة صعبة أمام جارسيا وملادينوفيتش.
وغابت الاسترالية المخضرمة ستوسر عن منافسات الفردي بشكل مفاجئ رغم سجلها الرائع في كأس الاتحاد لتشارك في مباراة الزوجي الحاسمة لكنها تعثرت أمام الثنائي الفرنسي البارع.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق