اغلاق

حكومة ألمانيا تتجنب أزمة بتوصلها إلى اتفاق بشأن معاشات التقاعد

أنهى التيار المحافظ في ألمانيا بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الديمقراطي الاشتراكي المنتمي لتيار يسار الوسط جمودا يوم الأحد بشأن


المستشارة أنجيلا ميركل  (Photo by Christian Marquardt - Pool/Getty Images)

  أزمة رفع الحد الأساسي لمعاشات التقاعد والتي هددت مستقبل الائتلاف الحاكم.
وقال مسؤولون إن أعضاء الائتلاف الكبار، ومنهم ميركل ووزير المالية أولاف شولتس المنتمي للحزب الديمقراطي الاشتراكي، أبرموا اتفاقا بهذا الصدد أثناء محادثات في مقر المستشارية استمرت لست ساعات.
ولمعظم الوقت منذ تشكيله في مارس آذار 2018، يناضل الائتلاف الذي يضم تكتل ميركل، الاتحاد الديمقراطي المسيحي/الاتحاد الاجتماعي المسيحي، والحزب الديمقراطي الاشتراكي من أجل البقاء. وكان تشكيل هذا الائتلاف سببا في إنهاء غموض سياسي استمر لشهور بعد انتخابات غير حاسمة.
ووافق المحافظون على اقتراح من الحزب الديمقراطي الاشتراكي برفع أساس معاش التقاعد بالنسبة للعمال ذوي الدخول المنخفضة الذين تجاوزت سنوات عملهم 35 عاما، لكن ظلت بعض التفاصيل غير محددة كما توفقت المحادثات بشأن الشروط النهائية.
ودفعت هذه الأزمة بعض أعضاء الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الذين شعروا بالقلق من تراجع شعبية الحزب، إلى التهديد بالانسحاب من هذا الائتلاف. ولو كان شركاء الائتلاف أخفقوا في التوصل إلى الاتفاق بشأن معاشات التقاعد، لربما قرر أعضاء الحزب الديمقراطي الاشتراكي التصويت على الخروج من الائتلاف خلال اجتماع عام للحزب مقرر في الفترة بين يومي السادس والثامن من ديسمبر كانون الأول المقبل.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق