اغلاق

ماذا يقول الجمهور الاسرائيلي عن العلاقات مع السعودية وتركيا واردوغان ؟!

"45 % من الجمهور الاسرائيلي يعتقدون بأنّ الاتحاد الأوروبي منافس لإسرائيل ، وفقط 27 % يعتبرونه صديقا للدولة " - هذا ما أظهرته نتائج المقياس السنوي للسياسة الخارجيّة


تصوير:(Photo credit FETHI BELAIDAFP via Getty Images)

الإسرائيلية  لسنة 2019 والذي أعدّه معهد " ميتافيم " للسنة السابعة على التوالي .
ويعتقد الجمهور الاسرائيلي حسب ما جاء في المقياس :" أنّ دولتي المانيا وفرنسا قلّت أهميتهما بالنسبة لاسرائيل ، اذ أنّ 17 % فقط من الاسرائيليين يعتبرون فرنسا أهمّ دولة في العالم بالنسبة لإسرائيل بينما أشار  26% انّ بريطانيا هي أهم دولة و28 % اختاروا ألمانيا و24 % الصين و16 % يعتقدون بأنّ مصر هي الدولة الأهم ".
وبحسب المعطيات " يظهر أنّ الدولة المهمّة كثيرا بالنسبة للاسرائيليين غير الولايات المتحدة هي روسيا اذ اختارها 48 % من المواطنين" .

 "71 % من الإسرائيليين يعتقدون أنّ معاهدات السلام مع الأردن هي كنز استراتيجي لإسرائيل  "
وحسب النتائج "  فان الشعب الإسرائيلي يحترم ويقدّر جدّا معاهدات السلام مع الأردن اذ أنّ 71 % من الإسرائيليين يعتقدون أنّ معاهدات السلام مع الأردن هي كنز استراتيجي لإسرائيل  وفقط 16 % يعتقدون أنّ السلام مع الأردن بات اليوم أقلّ أهميّة ممّا كان عليه في الماضي ".
بالاضافة الى ذلك يتّضح " أنّ 60 % راضون عن عمل الحكومة بما يتعلّق بالسياسة الخارجية مقابل 40 % غير راضين . و 47 % غير راضين عن وضع إسرائيل في العالم بينما 63 % راضون عن وضعها" .
 
"أهم دولة عربية يجب تطوير العلاقات معها هي المملكة العربية السعودية"
بالنسبة للدول العربيّة  ، وبحسب المعطيات " فانّ المواطنين الاسرائيلين يعتقدون بأنّ أهم دولة عربية يجب تطوير العلاقات معها هي المملكة العربية السعودية  25 % أشاروا الى ذلك ،  وبعدها مصر 19 % والأردن فقط 3 % ".
وبحسب المعطيات " فان غالبيّة الجمهور 61 % يعتقدون بأنّ أبو مازن لا يعتبر شريكا لمفاوضات السلام بينما يعتقد 20 % بأنّه شريك حقيقي "  .
 وبحسب المعطيات :" فان 32 % من المواطنين الإسرائيليين يعتقدون بانّ حرب إضافية في غزّة هي مسألة وقت  ولا يمكن منعها .
أغلبيّة المواطنين يريدون أن تعمل الحكومة القادمة على تحسين مكانة وزارة الخارجية ، حيث قال 50 % أنّ وضع وزارة الخارجية اليوم ليس جيّدا أو ليس جيّدا بما يكفي ، بينما قال 50% الأخرون بأنّ وضع وزارة الخارجية جيّد أو جيّد بما فيه الكفاية"  .

"غالبية الجمهور الاسرائيلي  يريد أنّ يكون للمواطنين العرب دور مركزي في تقديم السلام مع الفلسطينيين "
فيما قال " 58% انهم  يعتقدون بأنّ التعاون الإقليمي مع دول الشرق الأوسط ممكن ولكن ثلث المواطنين لا يعتقدون بأنّه يمكن تطوير علاقات مع أي دولة عربيّة  ، 46% يعتقدون بأنّه يمكن اجراء عملية سلام مع دول الخليج دون أي علاقة بالقضية الفلسطينية بينما يعتقد 32 % ان امكانية كهذه واردة فقط اذا تم التقدّم في المسار الفلسطيني ، 53 % يعتقدون بانّ  إسرائيل يجب أن تحسّن علاقاتها مع تركيا و 86 % يعتقدون بان العلاقات مع الولايات المتّحدة جيّدة  ".
أمّا بالنسبة لكيفية تأثير السياسة الإسرائيلية على العلاقات الخارجية فان 30 % يعتقدون بانّه اذا أصبح بيني غانتس رئيسا للحكومة فانّ العلاقات الخارجية الاسرائيلية سوف تتأثّر و 27 % يعتقدون بانّه لن يحصل أي تغيير على العلاقات الخارجيّة بينما يعتقد 25 % بأن مثل هذه العلاقات سوف تتحسّن ".
وبحسب المعطيات "فان 
غالبية الجمهور الاسرائيلي  يريد أنّ يكون للمواطنين العرب دور مركزي في تقديم السلام مع الفلسطينيين ولكن ليس في السياسة الخارجية الإسرائيلية ".


تصوير:(Photo by Laszlo BaloghGetty Images)


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-LIVINUS

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق