اغلاق

المشتركة: ‘ لا يُعقل أن يضرب 34 الف طالب دون ان يُحرك احد في وزارة التربية والتعليم ساكنا ‘

ترأس الأستاذ وليد طه النائب عن القائمة العربية الموحدة "الحركة الإسلامية" ومسؤول ملف التربية والتعليم في القائمة المشتركة عصر اليوم الإثنين الموافق 11.10.2019م
لا يُعقل أن يضرب 34 الف طالب دون ان يُحرك احد في وزارة التربية والتعليم-تصوير القئمة المشتركة
Loading the player...

اجتماعا طارئا حول قضية إضراب 34 الف طالب عربي في منطقة المجلس الأقليمي القصوم في النقب وذلك احتجاجا على تردي الجهاز التعليمي ومرافقه من مدارس وروضات وذلك في مكتب كتلة القائمة المشتركة في الكنيست.
شارك في الجلسة كل من اعضاء الكنيست الدكتور منصور عباس، وسعيد الخرومي، وأسامة السعدي، ويوسف جبارين بالإضافة للدكتور شرف حسان رئيس لجنة متابعة التعليم العربي بالإضافة لوفد كبير من أهالي قرى القصوم تقدمهم رئيس المجلس الأقليمي السيد سلامة الأطرش وعطية الأعسم رئيس مجلس القرى غير المعترف بها وشخصيات وقيادات نقباوية أخرى.
بحث المشاركون في الجلسة مأساة إضراب 34 الف طالب عربي من قرى القصوم عقب تردي مرافق التعليم في المنطقة، حيث يتم الحديث عن نقص كبير بالغرف التعليمية بالإضافة لعدم أهلية غرف التدريس القائمة التي تفتقر لأبسط المقومات التي توفر البيئة الكريمة والامنة للطلاب، ووجود 5 الاف طفل من جيل ثلاثة سنوات حتى خمس سنوات دون إطار تعليمي يذكر، اضافة على لإشكاليات كبيرة لتنقل الطلاب من بيوتهم إلى المدارس".
وقال النائب وليد طه مسئول ملف التربية والتعليم في القائمة المشتركة: " نحن ننظر بخطورة بالغة جدا لهذه المأساة الحقيقية التي يعيشها 34 الف طالب عربي في مجلس أقليمي القصوم، ونطالب وزارة التربية والتعليم بفعل كل ما يلزم من اجل انهاء مأساة الطلاب في القصوم".


صور وصلتنا من القائمة المشتركة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق