اغلاق

وكالة الطاقة الذرية تؤكد تخصيب إيران اليورانيوم في فوردو وتنامي مخزونها

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاثنين أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو تحت الأرض في أحدث انتهاك لاتفاقها مع القوى الكبرى. وقالت إن مخزون إيران من


(Photo credit ALEX HALADA/AFP via Getty Images)

اليورانيوم المُخّصب مستمر في الزيادة.
وتنتهك إيران تدريجيا القيود التي فرضها الاتفاق على أنشطتها النووية ردا على انسحاب واشنطن من الاتفاق العام الماضي ومعاودتها فرض عقوبات على طهران. وتقول الجمهورية الإسلامية إنها يمكنها سريعا التراجع عن تلك الانتهاكات إذا رفعت واشنطن العقوبات.
وفي تقريرها الفصلي، أكدت الوكالة، التي تراقب الاتفاق، إعلان إيران الأسبوع الماضي استئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية تحت الأرض، وهو أمر ممنوع بموجب الاتفاق.
وجاء في التقرير السري للوكالة، الذي اطَلعت رويترز على نسخة منه، ”منذ التاسع من نوفمبر تشرين الثاني...، تُخّصِب إيران اليورانيوم في المنشأة“.
وزاد مخزون إيران من اليورانيوم المخصب إلى 372.3 كيلو جرام، أي بزيادة كبيرة عن الحد الأقصى المنصوص عليه في الاتفاق والبالغ 202.8 كيلو جرام. ومع ذلك لا يزال الحد الأقصى للنقاء الانشطاري الذي تُخصب إيران اليورانيوم به حتى الآن عند 4.5 في المئة، وهو أعلى من درجة 3.67 في المئة القصوى بموجب الاتفاق النووي، لكنها مع ذلك لا تزال أقل كثيرا عن درجة 20 في المئة التي بلغتها إيران من قبل ودرجة 90 في المئة المطلوبة لصنع وقود قنبلة نووية.
وأضاف تقرير الوكالة أن إيران تواصل تخصيب اليورانيوم بأجهزة طرد مركزي غير طرازها الأساسي، آي.آر-1، التي يحظر الاتفاق استخدامها. وأوضح أن طهران تستخدم أجهزة طرد مركزي أكثر تطورا ونصبت عددا من أجهزة الطرد المركزي غير مذكور في الاتفاق.
وأعلنت إيران الأسبوع الماضي أنها تعمل بطراز متطور من أجهزة الطرد المركزي أسرع من أجهزة آي.آر-1 بخمسين مرة. ويعتبر الخبراء أن أجهزة آي.آر-1 قديمة وعرضة للانهيار.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق