اغلاق

في اعقاب الاوضاع الامنية بالبلاد- ارتفاع بتوجهات العمال لمركز الطوارئ التابع للهستدروت

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الهستدروت ، جاء فيه :" المئات من العاملين والعاملات توجهوا الى مركز الطوارئ الهاتفي التابع للهستدروت


تصوير نجمة داوود الحمراء

منذ صباح اليوم الثلاثاء لتلقي الاجابات حول حقوقهم في ظل التوتر الامني ومناشدة الجبهة الداخلية للعاملين بعدم مزاولة العمل في اماكن العمل غير الحيوية وبقاء الاولاد في المنزل ورئيس الهستدروت ارنون بار دافيد يوعز بفتح مركز طوارئ للاستعلامات وتوفير الخدمات الهاتفية " .
واضاف البيان :" تلقى مركز الطوارئ الهاتفي التابع للهستدروت منذ صباح اليوم المئات من الاتصالات حتى ساعات الظهر في اعقاب الاوضاع الامنية التي تشهدها البلاد. وتعتبر هذه التوجهات اعلى بحوالي 50% مقارنة مع التوجهات التي يتلقاها المركز في الايام العادية. وكان رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد قد اوعز صباح اليوم بفتح مركز الاستعلامات الهاتفي للطوارئ التابع للهستدروت لتوفير الردود والاجابات للعمال والجمهور الواسع حول كيفية التعامل مع امكانية الوصول او عدم الوصول الى اماكن العمل بسبب الاوضاع الامنية وتماشيا مع توجيهات الجبهة الداخلية" .
وقال مدير مركز الاستعلامات والخدمات التابع للهستدروت المحامي وائل عبادي :" ان الاغلبية الساحقة من الاتصالات (حوالي 99%) التي وصلت الى المركز كانت متعلقة بالاستفسار عن حقوق العمال في اماكن العمل في اعقاب الاوضاع الامنية التي تشهدها البلاد. ومن بين الاسئلة المتكررة التي تلقاها المركز كانت: هل مكان العمل الذي اعمل فيه يعتبر حيويا ؟ هل انا مضطر للعمل في يوم كهذا؟  في حال تغيبت عن العمل هل سأتلقى راتبا مقابل هذا اليوم الذي تغيبته؟  اذا ما كنت اعمل بمكان عمل يعتبر حيويا والمدارس اغلقت ابوابها واولادي في المنزل ماذا علي ان افعل في حالة كهذه؟ 
 وكانت احدى العاملات من منطقة اشكلون قد توجهت صباح اليوم الى مركز الاستعلامات التابع للهستدروت وتساءلت اذا كان بالإمكان ان تتغيب عن العمل بسبب الوضع الامني مع انها تعمل في مكان عمل يعتبر حيويا وهو احد صناديق المرضى وان زوجها رجل عسكري، حيث قالت في حديث مع مركز الاستعلامات الى انها تلقت اتصالا من مكان العمل الذي تعمل به بضرورة مزاولة عملها كالمعتاد مع العلم ان اولادها بقوا في المنزل بعد الغاء التعليم في المدارس بسبب الوضع الأمني. وقد نصحها مركز الاستعلامات ان تتوجه الى ادارة مكان العمل الذي تعمل فيه ولجنة العمال وان تطلب منهما التغييب عن العمل بسبب الوضع العائلي الخاص بها .
وكان عامل آخر قد وصل صباح اليوم الى مكان عمله كالمعتاد لكم طلب منه العودة الى منزله بسبب الوضع الامني، وبعد الاعلان عن خفض حدة التوتر طلب منه مكان العمل الحضور لمزاولة عمله. وتساءل هذا العامل اذا ما كان مكان العمل سيدفع له مقابل السفريات التي قام بها اليوم. في هذه الحالة وحالات عديد اخرى طلب مركز الاستعلامات من العاملين التوجه للجنة العمال بهدف التوصل لتفاهمات مع المُشغل فيما يتعلق بمستحقات السفريات" .


تصوير الشرطة


تصوير سلطة الاطفاء والانقاذ

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق