اغلاق

بالارقام : كيف اثرت صواريخ غزة على الاقتصاد الإسرائيلي؟

استيقظ المستثمرون في بورصة تل أبيب أمس على عملية عسكرية إسرائيلية في قطاع غزة، واغتيال قيادي في حركة "الجهاد الإسلامي"، أعقبها إطلاق للصواريخ من غزة على جنوب إسرائيل.


تصوير: MENAHEM KAHANAAFP via Getty Images



في أعقاب التوتر في القطاع انخفضت المؤشرات الرئيسية لبورصة تل أبيب، كما تراجعت السندات الحكومية لإسرائيل، وفقا لما ذكرته صحيفة "هآرتس".
وانخفض المؤشر Tel Aviv-35 الثلاثاء بنسبة 0.08% ليغلق عند مستوى 1658.85 نقطة، فيما تراجع المؤشر Tel Aviv-125 بنسبة 0.13% لينهي التعاملات عند 1569.13 نقطة.
وفي ظل الأحداث أوعزت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية لجميع الشركات غير الضرورية في تل أبيب بالبقاء مغلقة، كما أن العديد من المتداولين لم يحضروا إلى البورصة ليتراجع بذلك حجم التداولات بنحو 285 مليون دولار.
كما أغلقت فروع بعض البنوك أبوابها في المناطق المتاخمة لقطاع غزة وشمال تل أبيب، لكن الفروع الرئيسية ظلت مفتوحة، وفقا لما نشرته الصحيفة الإسرائيلية.
ويرى رافي غزلان، كبير الاقتصاديين لدى شركة "بروكريدج آند انفستمنتس"، أن الجولات الدورية للقتال باتت جزءا من الواقع الإسرائيلي، ولذلك سيكون التأثير محدودا على النشاط الاقتصادي على المدى القصير، بخلاف قطاع السياحة.


تصوير: AHMAD GHARABLIAFP via Getty Images


تصوير: JACK GUEZAFP via Getty Images


صورة توضيحية، تصوير: iStock-tzahiV

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق