اغلاق

‘كل يوم رحمة يمّا‘ - لاعب الكرة القتيل يُقبل قدم أمه في الاقصى قبل مقتله أمامها بأيام في جلجولية

" معرفتش هو حلم ولا علم .. ملثم خرج من السيارة صوّب سلاحه على ابني واطلق النار عليه وهو يجلس بجانبي " - هذا ما روته الام الحاجة افتخار ابو كشك من جلجولية
Loading the player...

 لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما  ، حول لحظة مقتل ابنها لاعب كرة القدم مراد ابو كشك ، امام عينيها برمشة عين .
واضافت الام انها "لا زالت لا تُصدق ان ابنها فلذة كبدها قُتل رميا في النار وهو يجلس بجانبها ..".
وتروي الام الحزينة الثاكل ، التي لا زالت لا تصدق هول ما رأت ، قائلة "  ان ابنها كان يجلس بجانبها ويُعد الطعام (خبز يفته بالماء )  لاطعام الحمام كعادته في كل يوم .. هيك ابني بشفق ع الحجر .. بشوف حصان بروح بشربه ، عامل مروح من الشغل بعزموا على قهوة  ،  زجاج على الارض يبعده عن الطريق .. " .
واستذكرت اخر حديث مع ابنها المرحوم قائلة قبل مقتله بلحظات جلس بجانبي وسألني "اذا كنت اريد ان اتناول الطعام .. قال طابخين بازيلاء ورز ولحمة .. كُلي يما ".
ومضت الام تقول :" لا يوجد رحمة .. ان شاء الله تكون رحمة بين الناس .. ندعو لذلك كل يوم .. مراد ليس عاطلا ولا يوجد لديه مارسيدس .. كل يوم رحمة يمّا هذا اقل ما اقوله " .

والد القتيل :" علينا ان نطلب من الملك عبد الله ان يسمح بدخول الشرطة الاردنية للبلدات العربية "
بحزن شديد تحدث عادل ابو كشك والد القتيل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :" " شاهدتُ ابني في الجامع بعد مقتله .. كان وجهه ابيضا مثل الحليب ويبتسم .. لا اصدق ان ابني مراد قُتل غدرا .. اتمنى ان تكون جريمة قتل مراد اخر جريمة ،  وانا رغم انني فقدت اعز ولد لدي مستعد لابادر الى الصلح ".
واضاف :" ابني مراد هو اعز ولد في الوسط العربي ، وفي الضفة وفي داخل الخط الاخضر ، ابني ولد محبوب في حياته لم يضر انسان .. صحيح يوجد له ولد في السجن بسبب اتهام لم يثبت بعد .. لكن ابني مراد لم يؤذ احدا في حياته ".
واضاف :" انا كأب اسال الذي قتل ابني والذي بعثه لقتل ابني كيف بدك تنام؟!"".
ويستذكر الوالد الحزين الثاكل طفولة ابنه مراد قائلا :" وضعنا المادي لم يكن جيدا ومع ذلك سجلت مراد في فريق بيتح تكفا منذ كان طفلا - الجميع كان مذهولا من قدراته .. اشتروا له الملابس واخذوه الى الرحلات على حسابهم ".
وتابع " أطالب من اعضاء الكنيست العرب ان  يقنعوا رئيس الدولة ورئيس الحكومة  والشرطة والشاباك ان  نطلب من  جلالة الملك عبد الله ان يتدخل ويسمح بدخول الشرطة الاردنية الى البلدات العربية  وهكذا فقط نستطيع حل مشاكل القتل والاجرام كما يجب ان يكون هناك قرارا بنفي كل مجرم هو وعائلته الى افريقيا هذا فقط ما يمنع الاجرام ، لا السجن ولا الاعدام ".

مراد قَبّل قدم امه في الاقصى  في ذكرى المولد
افراد العائلة الثاكل  استذكروا خلال حديثهم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما استذكروا  اخر مشوار معا ، وذكروا :" ان مراد ذهب مع والديه واخواته الى المسجد الاقصى في ذكرى المولد النبوي ، وهناك التقطت له صورة مؤثرة جدا لم يكن انها ستكون الاخيرة التي ستجمعه بامه ، ويظهر في الصورة مراد وهو ينحني على الارض ويُقبل قدم امه في باحات الاقصى .
وذكرت العائلة :" ان هذه الصورة تُلخص من هو مراد .. مراد الحنون الطيب والاصيل صاحب القلب الابيض"  .

83 قتيلا في الوسط العربي منذ بداية العام
تأتي تصريحات الام والاب بينما يواجه الوسط العربي واقعًا صعبًا ومؤلمًا اثر استمرار جرائم القتل ونزيف الدم في حارات وشوارع البلدات العربية من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب ..
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه منذ مطلع العام ، وبحسب المعطيات التي وصلتنا من مركز امان لمكافحة العنف ، فقد بلغ عدد  القتلى بحوادث العنف المختلفة  83  قتيلا  هم امهات ،اباء ، نساء حوامل ، اطفال ، شباب بعمر الورد ، مسنون ،  مسنات  طالبات جامعيات ، رجال دين ..   كلهم قُتلوا اما رميا بالنار او طعنا بحوادث مأساوية هزت الوسط العربي ..
وبحسب المعطيات فان الوسط العربي يشهد بالمعدل سنويا 8200 حالة اطلاق نار !!
حيث يكاد لا يمرّ يوم ، دون وقوع حادثة اطلاق نار او جريمة قتل ، في الجليل او المثلث او النقب ، الى حدّ بات الناس ينامون ويستيقظون على أنباء القتل والموت ، ودويّ صوت الرصاص في الصباح والمساء ، في الليل والنهار ، وفي كل الأوقات.

 
الام الثاكل تتحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


الاب الحزين لا يصدق ان ابنه مراد قُتل


 لاعب الكرة القتيل يُقبل قدم أمه في الاقصى - صور من العائلة


المرحوم مراد ابو كشك في باحات الاقصى في ذكرى المولد

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق