اغلاق

‘الانتخابات لا تثنيني عن قول الحق‘ - بقلم محمد جابر

بسم الله الرحمن الرحيم " وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا


محمد جابر " هبرة " - صورة شخصية

حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ " صدق الله العظيم . " رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي ".
في هذه الأيام تشهد بلادنا نوع من العنف، فمنهم من يفسرها كحرب اهلية وهذا كله نتيجة الفساد الذي يظهر في اخر هذه الزمان ، بالاضافة لبعض البلدان العربية التي تشهد انتخابات محلية ، فيبدأ الشحن بين العائلات والاحزاب والمناحرات والاستفزازات على كرسي الرئاسة ، الشتائم والتحريضات العنصرية ضد العائلات الاخرى.
يا ابناء شعبي وبلدي : الانتخابات يوم  واحد ، ولا داعي للمشاجرات والشتائم . كلنا أبناء بلد وقضيتنا العيش بسلام والامان وليس العيش برعب وخوف.
كلنا نهدف لحياة احسن تحمل جميع التطورات العلمية والعملية والثقافية فكلنا نطمح للافضل والخير للجميع.

" لكل واحد منا رأيه "
لكل منا له رأيه ، وهذا حق كل واحد منا بالتعبير عن رأيه . فلنحترم القرارات والاراء ولا داعي للعداوات الشخصية .
أنا اقدم نصيحة وليس أمرا ، فالآمر هو الله سبحانه وتعالى عز وجل ، وهدفي من اجل مصلحة بلدنا الحبيب بالنهاية .
انتخب  وقرر وأنت حر ، لكن إعلم لمن تنتخب وتعطي صوتك فأنت وانا وجميعنا سوف نقرر مصلحة بلدنا من خلال صوتنا فلنقول كلمة حق ونعطي صوتنا من هو أفضل بأعيننا.
كما نقول اللهم ولينا الصالح فبلدنا الطيبة واهلها الطيبون من جميع العائلات يستحقون الصالح والمكافح من أجلها وأجل ابنائنا ابناء المستقبل.  
كَـمَـا تَـكُـونُـوا يُـولَّـى عَـلَـيْـكُـم . حقا كما انتم يُـولَّـى عَـلَـيْـكُـم، فاذا كنا صالحون يأتي الصالح وإذا كنا منافقين يأتي المنافق والطالح علينا  .
فلنفرح ونحترم بعضنا البعض، واعلم أن الله يراك، فمن حق جميعنا ان نفرح ونحتفل، لكن باحترام واحترام متبادل بين جميع العائلات و الاحزاب في الطيبة العزيزة علينا .
اتمنى من الله سبحانه وتعالى عز وجل أن يصفي القلوب ويوحد الصفوف ، وأن يصلح البال والحال ، فبلدنا بلد العز والكرامة والعدالة ، هي تستحق الكثير الكثير والأفضل . اللهم اجعل هذا البلد آمن وجنبنا من المعاصي والفتن.
لنتجنب الفتن ، فالفتنة أشد من القتل ، لنكن جميعا يد واحدة باختيار المناسب لبلدنا الحبيب. ولنرضى باختيار الاكثرية فلا داعي للمشاحنات قبل وبعد يوم الانتخابات، فهو يوم سوف يمر وسوف نبقى جميعاً اخوة واحباب وأبناء بلد واحد.
اتمنى ان تصل رسالتي الى قلوب الناس مثل شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء.

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق