اغلاق

الليكود يحذر من حكومة تعتمد على ‘أصوات العرب‘

وصل رئيس حزب " كحول لفان " بيني غانتس ، على ما يبدو الى طريق مسدود، في المفاوضات لتشكيل الحكومة الجديدة. وكان غانتس قد أجرى يوم أمس الخميس،

 
بيني غانتس، تصوير: JACK-GUEZAFP-via-Getty-Images

سلسلة من اللقاءات، في مسعى منه للاعلان عن الحكومة الجديدة.
وقد التقى غانتس برئيس حزب " اسرائيل بيتنا " عضو الكنيست افيغدور ليبرمان ، كما عقد اجتماعا مع عدد من قادة حزبه " كحول لفان " ، حيث وصفت مصادر اعلامية " أن الفجوات لا زالت كبيرة وتعيق اقامة حكومة وحدة وطنية ".
وأشارت نفس المصادر الى " ان المعارضة في كحول لفان للشراكة مع نتنياهو لا زالت كبيرة، حيث يرفض الحزب الجلوس بحكومة يرأسها نتنياهو أولا قبل وقت قصير من تقديم لوائح اتهام ضده ".

" التحذير من قيام حكومة أقلية "
من جانب آخر، يواصل قادة حزب الليكود التمسك بالاتفاق مع أحزاب اليمين ، في مسعى للوقوف أمام محاولة غانتس اقامة حكومة جديدة.
وقد أشارت مصادر اعلامية " الى انه صدرت تعليمات لاعضاء الكنيست والوزراء من الليكود الى التحذير من مغبة قيام حكومة أقلية بدعم القائمة المشتركة في كل لقاء صحفي يجرى معهم ".
وكان نتنياهو قد نشر رسالة موجهة لليبرمان طلب منه فيها الالتزام بعدم السماح باقامة حكومة أقلية تعتمد " على اصوات اعضاء الكنيست العرب ".
من جانبه، رد ليبرمان على رسالة نتنياهو قائلا :" سيدي رئيس الحكومة، قبل ان تطلب مني تعهدا، تعهد انت لشعب اسرائيل أن لا تجر دولة اسرائيل لانتخابات ثالثة ".


بنيامين نتنياهو، تصوير: MENAHEM KAHANAAFP via Getty Images

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق