اغلاق

جوليا روبرتس تؤمن على ابتسامتها بـ 30 مليون دولار

ذكرت تقارير إعلامية أن مصادر مقربة من الممثلة العالمية ​جوليا روبرتس​ كشفت أسرارا قد لا يعرفها الكثيرون عنها، أولا، كرمها الزائد خصوصا على نفسها واهتمامها بشكلها

 
(Photo credit VALERIE MACON/AFP via Getty Images)

وخصوصا ابتسامتها المعروفة بها.
وأفادت التقارير بأنه قبل سنوات قررت الممثلة روبرتس أن تؤمن على ابتسامتها بقيمة مادية كبرى، لأنها وجه إعلاني للعديد من الماركات العالمية ومستحضرات التجميل، وتلعب ابتسامتها دورا مهما في استقطاب عروض العمل هذه عليها لذلك اتخذت هذا القرار.
وبينت أنه، وفق المصادر عينها، تبلغ قيمة التأمين على ابتسامتها 30.000.000 دولار، وهو مبلغ كبير جدا وثروة كبيرة وضمانة لها في حال تعرضت لأي حادث.
ومن أبرز إنجازات جوليا الدور الذي سلط عليها الأضواء وحقق شهرتها الواسعة، في فيلم «Mystic Pizza (1988)»، والذي أظهر شخصيتها الرقيقة والقوية في آنٍ واحد.
وفي العام التالي أثبتت روبرتس مكانتها كنجمة صاعدة في فيلم (Steel Magnolias 1989)، حيث ظهرت جنبا إلى جنبٍ مع مجموعة من أساطير التمثيل أمثال شارلي ماكلين وسالي فيلد، فنالت ترشيحا لجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة مساعدة.
وبعد غيابٍ عن الساحة الفنية عادت روبرتس بنجاحٍ ساحقٍ في فيلم التشويق (The Pelican Brief 1993)، والذي شاركها بطولته الفنان دينزل واشنطن.
وفي عام 1997 شاركت روبرتس البطولة مع كل من ميل غيبسون وباتريك ستيوارت في فيلم التشويق «Conspiracy Theory»، ثم أدت في عام 2000 أداءً دراميا ناجحا في فيلم «Erin Brockovich».
ونالت الكثير من الجوائز عن أدائها في هذا الدور، منها أول جائزة أوسكار لها، كما أنها تقاضت 20 مليون دولار عن هذا الفيلم الذي يعد أيقونة في عالم هوليوود، مما جعلها أول امرأة تتقاضى مبلغا ضخما كهذا.

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق