اغلاق

مقتل 15 مدنيا بشرق الكونجو على يد متشددين مشتبه بهم

قال مسؤولون محليون إن متشددين إسلاميين مشتبها بهم قتلوا 15 شخصا على الأقل في شرق الكونجو، في أحدث أعمال عنف منذ قيام الجيش بحملة واسعة
Loading the player...

 

على المتمردين الشهر الماضي.
قال مسؤولون محليون إن متشددين إسلاميين مشتبها بهم قتلوا 15 شخصا على الأقل في شرق الكونجو، في أحدث أعمال عنف منذ قيام الجيش بحملة واسعة على المتمردين الشهر الماضي.
وبدأ جيش جمهورية الكونجو الديمقراطية الحملة الأخيرة بدعم من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في 30 أكتوبر تشرين الأول لطرد مسلحي جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة المتمردة من منطقة الغابات القريبة من الحدود الأوغندية.
وشكا سكان من عدم وجود إجراءات أمنية لحمايتهم أو لتأمين الطرق الرئيسية واستنكر البعض فشل الجيش في القضاء على أي من أفراد القوات الديمقراطية المتحالفة أو القبض عليهم بعدما تمكنوا من الهرب إلى غابة قريبة عبر المرور بطريق ينتشر فيه جنود مسلحون.
وكما حدث في العمليات العسكرية السابقة ضد الجماعة المتمردة، رد المقاتلون باستهداف المدنيين مما أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا منذ الأسبوع الماضي وذلك وفقا لنشطاء المجتمع المدني المحليين.
وميليشيا القوات الديمقراطية المتحالفة ذات توجهات إسلامية وتعمل على الحدود بين الكونجو وأوغندا منذ أكثر من 20 عاما وهي ضمن عدد من الجماعات المسلحة التي تنشط في شرق الكونجو منذ فترة طويلة بعد الانتهاء الرسمي للحرب التي دارت رحاها بين عامي 1998 و2003.
وأسفرت الهجمات التي ألقت الحكومة باللوم فيها على جماعة القوات الديمقراطية عن مقتل مئات المدنيين منذ عام 2014.

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق