اغلاق

فعاليات يوم التّسامح في مدرسة اسكندر في ام الفحم

أقيمت هذا الاسبوع مبادرة مميزة بيوم التّسامح من قبل ادارة ومجلس طلاب مدرسة اسكندر فوق الابتدائية في ام الفحم ، بالتعاون مع لجنة أولياء أمور الطلاب ليوم دراسي


تصوير المدرسة

تحت عنوان " من فحمك نورا "، وذلك بهدف عرض فيلم وثائقي بعنوان "موقف شجاع ورجل كريم"، وقد كان ذلك بتوجيه المعلمة فاطمة محاجنة وتدريب المعلمة مي كبها مع دمج طلاب الإعدادية ودمج أفكارهم فكانت النتيجة مميّزة.
وجّهت الدعوة لمركّزي التربية الاجتماعية وموجهي مجالس الطلاب ومجالس الطلاب للمدارس الثانوية والإعدادية في ام الفحم .

وقفة حداد وقراءة سورة الفاتحة على أرواح القتلى
تضمّن اليوم افتتاحيّة مميّزة لطلاب مجلس مدرسة اسكندر فوق الابتدائية ضمن القاء قصيدة بشكل متألق مم قبل الطالبة نغم جبارين، والتي تحاكي الواقع المؤلم، توسطتها وقفة حداد وقراءة سورة الفاتحة على أرواح القتلى والموتى ومن بعدها أناروا شعلة الأمل لمستقبل واعد .
ثم عطّر الطالب أحمد سعيد الاجواء بتلاوة لآيات من الذكر الحكيم. وبعد ترحيب الأستاذ خالد وليد بالحضور والذي بدوره أثنى على القائمين للمشروع، تمّ عرض الفيلم الوثائقي "موقف شجاع ورجل كريم" الذي يتناول قصة تسامح عائلة فحماية قُتِل ابنها مع عائلة القاتل، والذي يُعرض لأوّل مرة في مدارسنا كآلية لنبذ العنف في مدارسنا.

حلقة نقاش
بعد مشاهدة الفيلم أديرت حلقة نقاش بإدارة المربية فاطمة محاجمة بتوجيه من المستشارة أريج محاجنة، مكوّنة من شخصيّات مهنيّة واحتوت:
السيّد مصطفى أبو شقرة صاحب الموقف الشجاع.
الشيخ مشهور فوّاز، رئيس مكتب الافتاء.
د.علي جبارين، رئيس قسم المعارف بالبلدية.
الشيخ صالح لطفي، مندوب عن لجنة الصلح.
المهندس عوض أبو فرج، رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة اسكندر.
السيّد بسّام جبارين، الناطق الرسمي لفريق بوعيل أم الفحم.
 بدران بدران، مخرج الفيلم.
رزان عجيب، رئيسة مجلس الطلاب البلدي.
السّيدة ناهد كناعنة، المفتّشة اللّوائية للتربية الاجتماعية.
من الجدير ذكره، أنه تحدث جميع الضيوف حول "كيفيّة توجيه طاقات شبابنا للمحل الإيجابي الذي نرجوه جميعًا " .
وانتهى اللّقاء بكلمات تُثلج الصدر من الأستاذ خالد والتي من خلالها شكر الضّيوف والقائمين على هذا اليوم وأثنى على  موقف السّيد مصطفى وزوجته المصون حيث وقف لها الجمهور تكريمًا لصبرها واحتسابها عند الله فقدان ابنها.
كان في عرافة اليوم الطالبتان نغم جبارين وأسيل إغبارية حيث كانتا البذرة الأساسيّة لهذا اليوم.
 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق