اغلاق

ليزو وبيلي إيليش وأريانا غراندي مرشحات لجوائز ‘غرامي‘

حصلت مغنية الراب ليزو على ثمانية ترشيحات لجوائز "غرامي"، متصدرة السباق، الذي شهد ترشيح عدد كبير من الفنانين الوافدين حديثا إلى هذه المنافسة على أبرز المكافآت

 
تصوير:
ANGELA WEISSAFP via Getty Images

الموسيقية العالمية.
وبدأت ليزو (31 عاما) مسيرتها الفنية في عام 2013، غير أن شهرتها طارت، خصوصا مع ألبومها الثالث (كوز آي لاف يو)، الذي نالت بفضله ترشيحا عن فئة ألبوم العام لجوائز "غرامي"، التي ستوزع في 26 يناير المقبل.
كما رشحت بيلي إيليش عن الفئة عينها مع ألبومها (وين وي آل فال أسليب وير دو وي غو؟)، من أصل ستة ترشيحات نالتها هذا العام، وهو العدد عينه لتلك التي نالها مغني الراب ليل ناس إكس، الذي حقق شهرة واسعة مع ألبومه (أولد تاون رود).
ويتواجه هؤلاء الفنانون الجدد مع أسماء قوية، بينهم أريانا غراندي، التي حصدت خمسة ترشيحات، تليها بيونسي مع أربعة ترشيحات، خصوصا بفضل ألبومها المرافق لفيلم "لايين كينغ" بنسخته الجديدة هذا العام.
وبعدما كانت من المرشحين الدائمين، لم تنل تايلور سويفت هذه السنة أيضا أي ترشيح في الفئات الكبرى عن ألبومها الجديد (لافر)، باستثناء فئة أغنية العام من أصل ثلاثة ترشيحات في المجموع.
وتضم قائمة المرشحين لهذا العام مزيجا من الأسماء الجديدة والفنانين المخضرمين، ومن بين هذه الأسماء لانا دل راي وبون أيفر وفامباير ويكاند.
وتُعد غراندي المنافس القوي، حيث سبق أن أدت أغنيتها من ألبومها الثالث (Be Alright) في واشنطن، دعماً لإنهاء عنف السلاح، كما أصدرت الأغنية الرئيسة لألبومها الرابع بعنوان "No Tears Left To Cry"، مع الميوزك فيديو، وبات "الرقم 1"، في قائمة أغاني الايتونز في 42 دولة منذ صدوره.


تصوير: Jason KempinGetty Images

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق